أحمد شوقي: «كورونا» يكشف تفاصيل أسباب اهتمام العلماء باللقاحات عن الأدوية

كتبت : إيمان أسامة

أكد أستاذ أمراض الصدر بجامعة طنطا وعضو اللجنة العلمية لمواجهة فيروس كورونا بوزارة الصحة ، الدكتور أحمد شوقي، أن جميع الجامعات والمراكز البحثية على مستوى العالم لا تتوقف عن محاولات إيجاد مخرج من أزمة كورونا.

وأوضح أن خطورة فيروس كورونا فرضت على المجتمع البحثي أن يضع في مقدمة أولوياته إيجاد مصل أول لقاح يمنع الإصابة بالمرض ويحد من تفشي الوباء، ثم يأتي في المستوى الثاني من الأولوية اكتشاف علاج شافي للمصابين.

وأضاف شوقى، أن التركيز على اللقاحات والأمصال، يرجع إلى أن الأمراض الفيروسية بطبيعتها سريعة التغير، وتطور من نفسها، إلى جانب قدرتها على قتل نحو 15% من المصابين.

مشيرا إلى أن التراجع في عدد الحالات بدأ بشكل ملحوظ مع الأسبوع الأول من شهر يناير ، مؤكدا أنه على المستوى العلمي لا يوجد تعريف لذروة إصابات فيروس كورونا.

وقال إن التوقعات بذروة الإصابات تبنى على عدة معطيات، في مقدمتها معدلات الإصابات في دول أخرى وزيادة الإقبال على أقسام الرعاية المركزة في المستشفيات.

مشددا على أنه لا يمكن معرفة موعد ذروة الإصابات قبل حدوثها، ولكن يتم معرفتها بعد تجاوزها.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews