أخبار الخليج ، الليرة اللبنانية، تتراجع لمستوى قياسي وتسجل 35 ألفاً مقابل الدولار ، تراجعت الليرة اللبنانية إلى مستوى متدن على نحو قياسي يوم الخميس مسجلة أكثر من 35 ألفاً مقابل الدولار الواحد، وفقاً لمنصات تداول العملة وتجار، بعدما أثارت انقسامات في البرلمان المنتخب مخاوف من جمود سياسي سيؤدي لتفاقم الأزمة المالية في البلاد.

وانتخب البرلمان في 15 مايو-أيار، لكنه لم يعقد جلسته الأولى حتى الآن نظراً لانقسام تكتلاته الرئيسية بخصوص انتخاب رئيس البرلمان.

وفقدت الليرة أكثر من 95 بالمئة من قيمتها منذ 2019 عندما كان يجري تداولها عند 1500 مقابل الدولار قبل أن تنزلق البلاد نحو انهيار اقتصادي. واتسعت الفجوة بشدة بين أسعار الصرف في السوق وسعر الصرف الذي حدده البنك المركزي منذ انتخابات 15 مايو-أيار.

ويمرّ لبنان منذ 2019 بأزمة اقتصادية غير مسبوقة في تاريخ البلاد وإحدى أسوأ الأزمات في تاريخ العالم منذ 1850، وفقاً للبنك الدولي. وغرق نحو 80 بالمئة من اللبنانيين في الفقر.

ودفع الانهيار الاقتصادي غير المسبوق وانعدام الأمن وتدهور الخدمات العامة الأساسية عدداً كبيراً من العائلات والشباب إلى الهجرة. وأظهر مسح أجرته شبكة “الباروميتر العربي” في أبريل-نيسان أنّ ما يقرب من نصف اللبنانيين يطمحون إلى الهجرة.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews