أخبار العالم – قال البيت الأبيض، في بيان، اليوم الأربعاء، إن المسؤولين الأميركيين والإسرائيليين أكدوا في اجتماع لكبار المسؤولين التزامهم بتنسيق الجهود لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي.

وأضاف البيان أن المسؤولين بحثوا أيضاً الخطوات الاقتصادية والدبلوماسية لتحقيق أهدافهم واستعرضوا في الاجتماع الذي عُقد يوم الثلاثاء التعاون العسكري القائم بين الجيشين الأميركي والإسرائيلي.

الرباعي الغربي لتوبيخ إيران في اجتماع «الذرية الدولية»

كشفت مصادر غربية، أمس، أن الولايات المتحدة وحلفاءها في «الترويكا» الأوروبية تعمل على صياغة مشروع قرار يوبخ إيران في اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الأسبوع المقبل، على عدم ردها على أسئلة تتعلق بآثار يورانيوم في مواقع سرية.

وأبلغت «الذرية الدولية» الدول الأعضاء بأن إيران لم تقدم لها إجابات موثوقة بخصوص آثار اليورانيوم، رغم اتفاق الجانبين في مارس (آذار) على إحياء مناقشاتهما، ومحاولة حل القضايا المفتوحة.

ويطالب القرار الذي يعمل الغرب على صياغته إيران بـ«العمل بشكل عاجل للوفاء بالتزاماتها القانونية والنظر فوراً في عرض المدير العام (رافائيل غروسي) حول مزيد من المشاركة لتوضيح وحل جميع قضايا السلامة العالقة». وسيعرض القرار للتصويت عندما يلتئم شمل 35 دولة في الاجتماع الفصلي الاثنين في فيينا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده: «سنرد بطبيعة الحال بطريقة قوية وملائمة على أي عمل غير بناء»، من مجلس محافظي الوكالة. وأضاف: «من يستخدمون تقرير الوكالة الدولية أداة سياسية ووسيلة للضغط على إيران سيكونون وحدهم مسؤولين عن العواقب المترتبة على ذلك».

وأتى هذا التطور في وقت واصل فيه الجيش الإسرائيلي تدريباته في قبرص على سيناريوهات تحاكي ضرب منشآت نووية إيرانية. وتشارك في التدريبات طائرات أميركية، لتزويد المقاتلات بالوقود.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews