في الآونة الأخيرة انتشر في مصر لون من الألوان الموسيقية تسمى بـ “الراب” مرجع هذه الموسيقى وبدايتها في الولايات المتحدة الأمريكية حيث كانت البداية ومن ثم انتشرت في الكثير من دول العالم، وتحديدا بين فئة الشباب، لمناقشة قضاياهم الإجتماعية والثقافية بطرقهم الخاصة.

أما في مصر فليس من السهل تحديد متى بدأت موسيقى “الراب” في الانتشار، ولكن بداية 1998 شهدت دلائل على دخول مفهوم “الراب” للمشهد الموسيقي المصري من خلال فريق “واي كرو” و “إيجي راب” التي ظهرت عام 2000، ونجحت بقوة، لكن بعيدة كل البعد في محتواها عن مفهوم الراب العالمي، وأقرب لموسيقى البوب التي كانت في أقوى عصور ازدهارها في الوطن العربي.

تمتاز أغاني “الراب” بسرعة الأداء فى ترديد الكلمات بقافية معينة، وهو أيضا تسليم القوافى والتلاعب بالألفاظ حتى تتماشى مع القافية دون الالتزام بلحن معين.

ويعد الرابر المصري Skarone أصغر مطربي موسيقى “الراب” في مصر، يمتاز بتعدد المواهب فهو فنان موسيقي، ومنتج وكاتب أغاني، حيث بدأ في سن الـ 16 عام بكتابة كلمات الأغاني، وبإنتاج ألحان موسيقى “الراب”وبدأ في تأليف الموسيقى لأول مرة عام 2018، ثم اكتشف في نفسه أنه يحب موسيقى الهيب هوب “الراب”، بدأ Skarone بنشر أغانية عام 2020، واشتهر بأغانية “C.P.R” و “الدنيا دي نار” و “SERVAYVL”.

 

وبعد بناء حضور قوي في صناعة الموسيقى بدأ في إصدار أعماله على منصات البث الرئيسية، أطلق لأول مرة “Code Failed” في عام 2020 ثم بعد بضعة أشهر أطلق موسيقاه على العديد من المنصات الدولية مثل Deezer و Apple Music و Itunes و Amazon Music و Boomplay، واشتهر Skarone بأغانية الفردية “SERVAYVL” و “C.P.R” و “الدنيا دي نار” و “DARBAKA” على Spotify ومنصات بث الموسيقى الأخرى.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews