أرسلت السيناتورة إليزابيث وارن رسالة إلى شركة أمازون تطالبها ببذل المزيد من الجهد لوقف انتشار المعلومات الخطأ حول فيروس كورونا من خلال المنتجات المشبوهة في السوق.

وفي رسالة موجهة إلى الرئيس التنفيذي آندي جاسي، طلبت وارن مزيدًا من الوضوح حول كيفية عمل خوارزميات البحث في أمازون وشارة “أفضل بائع”.

وقالت من المحتمل أن تدفع توصيات الشركة المستهلكين إلى الكتب والمنتجات الأخرى التي تحتوي على أكاذيب حول فيروس كورونا.

وأضافت: أدت عمليات البحث عن كورونا وكوفيد واللقاح ولقاح كورونا والجائحة إلى ظهور منتجات تروج لمعلومات خطأ عن لقاحات وعلاجات فيروس كورونا. وظهر الكثير منها في أعلى نتائج البحث النتائج.

على سبيل المثال، كان كتاب من تأليف روني كامينز والدكتور جوزيف ميركولا، الذي يعتبر ناشرًا مؤثرًا في نشر المعلومات الخطأ عن اللقاح والفيروس عبر الإنترنت، بعنوان “الحقيقة حول كوفيد 19″، أعلى نتيجة بحث عن كوفيد 19 ولقاح حسب الرسالة.

كما تم تصنيفه أيضًا على أنه من أكثر الكتب مبيعًا في فئة كتب “الحرية السياسية” في أمازون.

وأنتجت عمليات البحث عن لقاح كوفيد 19 مؤلفات أخرى تروج للعلاجات أو المعلومات الخطأ عن اللقاح، بما في ذلك أن لقاحات تجعل الناس مرضى وتقتلهم، كما جاء في الرسالة.

أمازون مطالبة بشرح كيفية عمل خوارزمياتها للتوصية

قال متحدث باسم أمازون في بيان: نحن نعمل باستمرار على تقييم الكتب التي ندرجها للتأكد من امتثالها لإرشادات المحتوى. وكخدمة إضافية للعملاء فإننا نربط أعلى صفحات نتائج البحث ذات الصلة بنصيحة مركز السيطرة على الأمراض بشأن كوفيد وتدابير الحماية.

علاوة على ذلك أقرت وارن بأن أمازون قد اتخذت خطوات لتوجيه المستخدمين إلى معلومات دقيقة حول كوفيد 19. مثل عرض لافتة أعلى نتائج البحث بشكل بارز مع روابط إلى موقع إدارة الغذاء والدواء.

وجاء في الرسالة: نتائج المراجعة التي أجراها طاقم مكتبي مقلقة للغاية. مع استمرار ارتفاع حالات الإصابة، تغذي أمازون حلقات المعلومات المضللة من خلال خوارزميات البحث وشارة “أفضل بائع”. وقد يؤدي ذلك إلى إلحاق ضرر بعدد كبير من الأمريكيين.

وأدرجت وارن عددًا من الأسئلة للرئيس التنفيذي آندي جاسي للحصول على مزيد من المعلومات حول سياسات الشركة. مع تحديد موعد نهائي في 22 سبتمبر لجاسي للرد

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews