شهدت  مركز سمالوط بمحافظة المنيا، مساء اليوم الجمعه جريمة إنتحار غريبة ، إذ أقدمت ربة منزل مصرية بإلقاء نفسها وأبنائها الثلاثة في “ترعة الإبراهيمية”، وتركت رسالة لزوجها النائم قبل انتحارها، تخبره بالأسباب؛ ما أثار فجيعة في الرأي العام المصري.

 

إذ قالت إحدى أقارب المجني عليها، إن واقعة الانتحار حدثت بسبب تراكمات وضغوط عائلية، جعلت الراحلة تُلقي بنفسها وأولادها في ترعة الإبراهيمية، دون معرفتها بتفاصيل الانتحار، وفق ما نشرته وسائل إعلام محلية مصرية.

 

وواصلت حديثها: “هي بتتخانق هي وجوزها بصفة دائمة، وبتزعل وتروح بيت باباها، ويرجعوها،

*لكن المرة دي كتبت ورقة لجوزها، إنه مش هيشوفها تاني، لا هي ولا العيال، ومشيت، وأخذت العيال، وجوزها كان نايم، صحي مالقهاش”.

 

وتلقت الأجهزة الأمنية المصرية بلاغاً بغرق ربة منزل و3 أطفال في ترعة الإبراهيمية، وانتقلت الأجهزة الأمنية إلى موقع البلاغ لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، حيث تمكنت فرق الإنقاذ من انتشال جثث الضحايا.

 

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews