أكد مجلس إدارة النادي الأهلي أن النادي وجماهيره وجميع المهتمين بالرياضة المصرية ينتظرون الإعلان رسميًّا عن محاسبة المسئولين عن الإهمال والتقصير بخصوص خطاب “كاف” بشأن استضافة المباراة النهائية لدوري الأبطال، الذي ترتب عليه إهدار حقوق أدبية وفنية ومالية لمصر قبل النادي الأهلي، وطمأنة المؤسسات الرياضية على كل تعاملاتها مع اتحاد الكرة.

 

واستعرض مجلس إدارة النادي الأهلي – في اجتماعه، مساء أمس السبت،  البيان الصادر عن “اللجنة العليا لبحث الشكاوى الخاصة بعدم الشفافية والفساد” بوزارة الشباب والرياضة، التي ضمت بعض المستشارين من أعضاء الهيئات القضائية لتحديد المسئولية القانونية عن إهدار فرصة مصر في استضافة المباراة النهائية لدوري الأبطال، وما ترتب على ذلك من إخلال بمبدأ تكافؤ الفرص بين ممثل الكرة المصرية ومنافسه.

 

وقال البيان إن المسئولية تقع كاملة على الاتحاد المصري لكرة القدم. لكن دون الإشارة في البيان إلى كيفية استعادة النادي الأهلي لحقوقه المشروعة في هذا الملف، والتعويض عن الضرر الكبير الذي لحق به.

 

وأوضح الأهلي – عبر موقعه الرسمي – أن البيان كشف وبشكل قاطع عن كل الملابسات بمنتهى الشفافية، حتى لا تتكرر مثل هذه الأخطاء مع أي من أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد المصري في المستقبل، مشيرا إلى أنه ينتظر مع جماهيره والمهتمين بالرياضة المصرية قيام الجهات ذات الاختصاص بتفعيل توصيات اللجنة القضائية، والإعلان رسميًّا عن محاسبة المسئولين عن الإهمال والتقصير بخصوص خطاب “كاف”، والذي ترتب عليه إهدار حقوق أدبية وفنية ومالية لمصر قبل النادي الأهلي، وطمأنة المؤسسات الرياضية على كل تعاملاتها مع اتحاد الكرة.

وفي السياق، كلّف مجلس الإدارة، اللجنة القانونية بالنادي بدراسة اتخاذ ما يلزم من إجراءات.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews