يخوض الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي في التاسعة من مساء اليوم الاثنين، بتوقيت القاهرة، «الثامنة بتوقيت المغرب»، مباراة مهمة، حينما يلتقي مع الوداد في نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا على مركب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء المغربي، ويُدير المباراة، الحكم الجنوب إفريقي فيكتور جوميز.

وخاض الأهلي تدريباته اليومية بالمغرب طوال الأيام الماضية، حيث وصلت البعثة مساء الأربعاء الماضي، برئاسة الكابتن محمود الخطيب.

وعُقد الاجتماع الفني الخاص بالمباراة ظهر أمس وانتهى بالاتفاق على كافة الأمور التنظيمية والإدارية المتعلقة بالمباراة، وذلك في حضور وفدي النادي الأهلي ونادي الوداد المغربي ومسؤولي «كاف» ومسؤولي الأمن المغربي، وشدد وفد الأهلي في طلبه على التأمين الكامل لبعثة الفريق، وكذلك جماهيره قبل وأثناء وبعد اللقاء؛ وفي ضوئه تقرر نقل دكة الأهلي

لى اليمين بدلًا من الجهة اليسرى، بجوار مدرجات جماهير الأهلي «ناحية اليمين»، ومنح بعثة الفريق واللاعبين والجماهير مدخلًا خاصًّا بمركب محمد الخامس الذي تقام عليه المباراة، بعيدًا عن جماهير وفريق الوداد؛ حفاظًا على سلامة الجميع.

كما أكد مسؤولو «كاف» لوفد الأهلي في حضور المنسق العام للمباراة والحكم، وبشكل رسمي في الاجتماع الفني؛ على عمل تقنية الـ«var» أثناء اللقاء دون توقف، كما تنص اللوائح المنظمة للمباراة النهائية بدوري أبطال إفريقيا.

وجاءت التفاصيل التنظيمية للمباراة بتحديد زي الفريقين، حيث يرتدي الأهلي زيه التقليدي بالقميص الأحمر والشورت الأبيض، بالإضافة إلى احتكام الفريقين إلى الوقت الإضافي من شوطين حال انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، ثم اللجوء إلى ركلات الترجيح إذا استمر التعادل.

ومن جانبه، تحدث موسيماني، المدير الفني للفريق، عن مباراة الليلة، مؤكدًا أن الأهلي يخوض مباراة نهائية مهمة تمثل تحديًا ذهنيا وفنيا كبيرا بالنسبة له وللاعبي الفريق.

وخلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة الذي عقد ظهر أمس الأحد قال موسيماني: «نخوض مباراة بعد موسم شاق لفريقين وصلوا لنهائي إفريقيا بعد مشوار طويل، خاضوا خلاله ١٥ مباراة، وهو ما يعني قرابة نصف موسم  تقريبا، وكل فريق يريد المكسب لتتويج مجهوده».

وأضاف: «مباراة صعبة وفي نفس مستوى الأجواء ونفس الضغوطات التي تعرضنا لها أمام الرجاء، ونحن نتوقع مثلها مع الوداد، لكننا قادرون على التعامل معها».

واستكمل موسيماني: «نخوض المباراة أمام فريق نحترمه بشدة؛ لأنه تأهل لهذا النهائي أكثر من مرة، وبالمناسبة تجمعني علاقة طيبة للغاية مع نادي الوداد ورئيسه ومعظم لاعبيه.. ولكني هنا للدفاع عن مهمتي ومسيرتي مع الأهلي وعلاقتي الطيبة بالوداد لا تعني أي شيء لأن انتمائي للأهلي».

وعن خوض النهائي في المغرب قال موسيماني: «نلعب النهائي في أي مكان يتم تحديده، والدليل نحن هنا في المغرب وأي أمور أخرى لا أتحدث عنها؛ لأن  تركيزي في الملعب والـ٩٠ دقيقة، وهذا لا يعني أن العناصر الخارجية لا يكون لها دور سواء من جمهور أو ملعب.. ولكن تفكرينا الآن في المباراة داخل الملعب فقط».

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews