تحدث محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، ظهر اليوم السبت ، خلال المرتمر الصحفي ، عن موقف جمال علام، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، وهاني أبوريدة، عضو المكتب لتنفيذي للاتحاد الإفريقي، خلال أزمة مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا.

 

وقال الخطيب خلال المؤتمر الصحفي الذي يعقد بمقر النادي بالجزيرة: «لم يكن لدينا أي معلومة عن مسألة تنظيم المباراة النهائية. إلا عندما بدأت وسائل الإعلام تتحدث عن وجود منافسة بين السنغال والمغرب لاستضافة المباراة، وأنه كان هناك مواعيد محددة لتقديم طلبات التنظيم».

 

وأضاف: «تواصلت مع جمال علام، رئيس اتحاد الكرة، وسألته.. هل الاتحاد قام بالرد على الخطاب الذي تلقاه من الـ«كاف»، بخصوص تنظيم المباراة النهائية لدوري الأبطال.. وأجاب.. بالفعل الاتحاد قام بالرد… وبعدها تواصلت مع المهندس هاني أبوريدة، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي.. للاستعلام عن مساندته لطلب مصر الخاص بتنظيم المباراة النهائية لدوري الأبطال، وأجاب، أن مصر لم تتقدم بطلب لتنظيم المباراة، وأن ما يردده اتحاد الكرة في هذا الأمر غير صحيح».

 

واستكمل الكابتن الخطيب قائلا: «عاودت الاتصال بالسيد جمال علام، وأبلغته بما قاله المهندس هاني أبو ريدة، وسألته من صاحب المعلومة الصحيحة هل أنت أم المهندس هاني أبوريدة؟.. وكانت إجابته.. كلانا معلومته صح،، اندهشت بالطبع، وقلت.. كيف؟، أجاب رئيس الاتحاد، أنه قام بالرد على الكاف، لكن لم يطلب تنظيم المباراة، وطلب إقامتها على ملعب محايد.. أمر يبدو بالنسبة لنا.. غريبًا، وهذا أمر غير مقبول».

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews