حقق فريق مانشستر سيتي فوزًا كبيرًا على ريال مدريد بنتيجة 4-3 في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الثلاثاء، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب “الإتحاد”.

 

بدأت المباراة بشكل سريع جدا من سيتي وفي الدقيقة الثانية أرسل رياض محرز عرضية قابلها دي بروين برأسية سكنت الشباك ليعلن عن أول أهداف المباراة.

 

وتفوق فريق مانشستر سيتي بشكل كامل على مجريات الأمور في الشوط الأول، أمام تراجع دفاعي ملحوظ من جانب ريال مدريد.

 

وفي الدقيقة 2، فاجأ البلجيكي كيفين دي بروين نجم مانشستر سيتي، فريق ريال مدريد بالهدف الأول عن طريق رأسية رائعة تسكن شباك الملكي.

 

وكثف فريق مان سيتي من ضغطه الهجومي على ريال مدريد من أجل تعزيز التقدم بهدف ثانِ في اللقاء.

 

وفي الدقيقة 11، نجح البرازيلي جابرييل جيسوس في تسجيل الهدف الثاني لمان سيتي ضد ريال مدريد.

 

وفي الدقيقة 26، أهدر الجزائري رياض محرز فرصة تسجيل الهدف الثالث لصالح مانشستر سيتي أمام الريال، وهو ما أغضب بيب جوارديولا مدرب السيتيزنز بشكل مثير في المنطقة الفنية.

 

وبالدقيقة 29، أضاع فيل فودين جناح مانشستر سيتي، فرصة أخري لصالح فريقه بعد الإنفراد بالبلجيكي تيبو كورتوا حارس ريال مدريد، لكن سدد الكرة تمر بجوار القائم الأيسر.

 

وكاد خيسوس يسجل هدفا ثالثا لسيتي لكن تسديدته مرت بجوار المرمى بقليل وتبعها تصويبة أخرى من زميله أوليكساندر زينشينكو.

 

وبالدقيقة 33، خطف الفرنسي كريم بنزيما الهدف الأول لصالح ريال مدريد، عن طريق عرضية نموذجية من مواطنه فيرلاند ميندي ليقلل الفارق مع السيتي إلي 1-2.

 

واضطر سيتي لإجراء تبديلا اضطراريا لإصابة جون ستونز وشارك فيرناندينيو بدلا منه في الدقيقة 36.

 

وبين شوطي المباراة شارك ناتشو فيرنانديز بدلا من ديفيد ألابا.

 

وكاد محرز يسجل هدفا في الدقيقة 47 لكن تسديدته ارتطمت بالقائم الأيسر وتابع فودين الكرة وسددها مباشرة لكن داني كارفاخال شتتها من على خط المرمى.

 

وفي الدقيقة 53، سجل فيل فودين الهدف الثالث لصالح مانشستر سيتي داخل شباك ريال مدريد، لتصبح النتيجة 3-1 لصالح الفريق السماوي.

 

لكن بعد دقيقتين فقط ومن مجهود فردي رائع، مر فينيسيوس بالكرة من بين قدمي فيرناندينيو وانطلق مسرعا صوب منطقة جزاء سيتي وسدد في الشباك ليعلن عن الهدف الثاني لريال مدريد.

 

وشارك إدواردو كامافينجا بدلا من رودريجو في ثاني تبديلات ريال مدريد.

 

ثم رد فينيسيوس جونيور بالهدف الثاني لفريق ريال مدريد في الدقيقة 55 أمام مانشستر سيتي، بعد أن أستغل الخطأ الدفاعي للاعب لابورت.

 

 

وفي الدقيقة 74 توقف لاعبو ريال مدريد فجأة اعتقادا منهم أن الحكم سيحتسب خطأ لسيتي من على حدود منطقة الجزاء لكن بيرناردو سيلفا خطف الكرة وأتيحت له الفرصة وأطلق قذيفة مدوية بيسراه سكنت الشباك ليعلن عن الهدف الرابع لسيتي

لتصبح النتيجة 4-2 .

 

وراوغ محرز لاعبي ريال مدريد وسدد بيمناه لكن تسديدته مرت بجوار المرمى بقليل .

 

وحصل ريال مدريد على ركلة جزاء مستحقة بداعي لمسة يد على أيمريك لابورتي. أمام مان سيتي، ويسدد منها الفرنسي كريم بنزيما الهدف الثالث للمرينجي.

 

وظلت المباراة سجالا بين مان سيتي وريال مدريد، حتي إنتهائها بفوز الفريق السماوي 4-3 في إنتظار جولة الإياب بالدور نصف النهائي بدوري أبطال أوروبا

 

والآن الحسم كله يتأجل إلى لقاء الإياب في ملعب سانتياجو برنابيو في العاصمة الإسبانية مدريد الأربعاء بعد المقبل.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews