أطلقت الإعلامية المتميزة ريم صبري برنامج هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط وفي الوطن العربي، حيث يحمل البرنامج اسم ” رمضان سعادتي” وتعرض حلقات البرنامج على منصات البودكاست مثل: أنغامي وآبل بودكاست وجوجل بلاي وأمازون ميوزيك وساوند كلاود، وعمل البرنامج على مساعدة ودعم أصحاب الهمم، بهدف تمكين أكبر عدد ممكن من فئات المجتمع، وخاصة غير القادرين على التفاعل من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وامتاز البرنامج بمزيج من التراث القديم والطابع المعاصر، حيث قدم محتوى للجمهور والمتابعين ذا قيمة تعليمية وإنسانية واجتماعية.

 

تمتاز ريم صبري شغفها الدائم المتجدد، لا تتوقف عند بلوغ أو تحقيق شيء معين، ولأن شغفها وحبها دائما هو العمل والتفاني في المجال الإعلامي، ولأنها تؤمن أن الإعلامي الشامل هو الانسان المواكب لكل ما هو جديد في عالم الإعلام بكافة أشكاله؛ لذلك بدأت في عام 2020 رحلتها على مواقع التواصل الاجتماعي في أزمة كورونا لنشر قيم الإيجابية والتعاطف الإنساني فهي الآن مؤثرة اجتماعية وصانعة محتوى على مواقع التواصل الاجتماعي وعملت على عدد كبير من الأفكار والمحتوى الهادف و البرامج في قناتها في اليوتيوب وعلى مواقع التواصل الاجتماعي تحت اسم من القلب للقلب باللغتين العربية والانجليزية.

تستهدف الإعلامية القديرة ريم صبري نشر محتوى إيجابي ذو قيمة ومعنى لدى الشباب العربي وخصوصا باللغة العربية يحمل الطابع الفكاهي يمتاز بكونه خفيف إلى جانب جودته الإنتاجية العالية تاركًا أثراً إيجابيا في نفوس من يراه أو يسمعه، ورسالتها دائما ما تكمن في نشر الإيجابية والقيم الإنسانية والتعاطف، كما أنها تتطلع في الفترة المقبلة إلى عمل برنامج شبابي تسعى من خلاله لربط الشباب وصناع القرار في العالم العربي ودعمهم في كافة المجالات.

ونسرد لكم السيرة الذاتية لصانعة المحتوى والمستشارة الاعلامية «ريم صبري»

فتح الإنترنت المجال بشكل واسع، أمام مختلف الناس، ذلك ليقدموا من خلاله مهاراتهم المتنوعة، وأيضًا لكي يفتحوا مجال عمل لأنفسهم، ومن هذه المواهبة هي ريم صبري، والتي تعتبر من صانعات المحتوي المؤثرة.

حيث تقدم ريم محتوي هادف للشباب، يشمل إنتاج محتوى عالي الجودة للشباب العربي من سن 18-35 كجمهور مستهدف على جميع منصات التواصل الاجتماعي (Facebook Live & Stories ، Instagram Stories ، Tiktok ، Twitter).

كما تقوم بنشر قصص مميزة مختلفة باستخدام أساليب وتكتيكات سرد القصص والمعلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشكل مختلف جاذب للانتباه .

يُذكر بإن ريم تتمسك بشكل كبير بالمعايير الاجتماعية والثقافية والأخلاقية للحياة في دولة الإمارات العربية المتحدة والدول العربية، هذا فتقوم أيضًا بتحرير القصص وإنتاجها باستخدام Final Cut pro ، Adobe Creative cloud، و التفاعل بشكل مكثف مع الشباب على جميع منصات التواصل الاجتماعي لتوليد أفكار وموضوعات .

تمتلك ريم، شركة «ريم صبري» للخدمات الإعلامية و الاستشارات، والتي أفتتحتها عام 2019، وهي أيضًا مستشار العلاقات العامة والاتصالات والتسويق والعلاقات الإعلامية، و مقدمة برنامج تلفزيوني، ARA » ENG » مترجم.

على صعيد أخر فإن ريم تعتبر هي مسؤولة ومتحدثة اتصال ومقدمة أخبار باللغتين العربية والإنجليزية كتابياً وشفهياً، كما أن لديها القدرة على التفكير الناقد مع مهارات البحث الفعالة التي تم اكتسابها من خلال خبرة العمل على مدار ١٥ عاما في الشركات الحكومية والخاصة وما اهم الاسماء العالمية.

هذا وأنها تجيد أيضًا استخدام الكمبيوتر بصورة محترفة من خلال خبرات العمل في برامج ميكروسوفت المكتبية وبرامج ماكنتوش وآي نيوز وإن ديزاين وإلستراتر وفوتوشوب، كما تمتاز ريم بإجادتها اللغة الإنجليزية، و اللغة العربية ، اللغة الفرنسية.

جديرًا بالذكر فقد حصلت ريم صبري على دبلومة تدريب المدربين ودبلومة في استشراف المستقبل من جامعة ديلاور الأمريكية .

كما حصلت على ماجستير في الترجمة التحريرية والفورية (إنجليزي/ عربي/ إنجليزي) مع تقدير تراكمي 3.57، وأخيرًا حصلت ريم على ليسانس إعلام بتقدير تراكمي 3.76 تخصص إعلان وعلاقات عامة، وتخصص فرعي: ترجمة، من الجامعة الأمريكية في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة .

 

 

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews