أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه يود مناقشة الوضع في سوريا وليبيا وعدد من القضايا العالمية مع نظيره الأمريكي جو بايدن خلال قمة جنيف.

وقال بوتين – خلال مقابلة مع صحيفة “فيستي” الروسية اليوم الأحد – “من المهم مناقشة قضية النزاعات الإقليمية وعلى رأسها الوضع في سوريا وليبيا، بجانب القضايا المتعلقة بحماية البيئة وقضايا عالمية أخرى”.

وأضاف أن مسألة الأمن السيبراني كذلك من أهم المسائل حاليا; “هذا لأن تعطيل أنظمة كاملة يؤدي لعواقب وخيمة، وهذا أمر اتضح أنه ممكن في الفترة الأخيرة”.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيسان الروسي والأمريكي في العاصمة السويسرية جنيف الأربعاء المقبل; لمناقشة العلاقات الروسية الأمريكية والاستقرار الاستراتيجي ومكافحة وباء “كورونا” وتسوية النزاعات الإقليمية.

ويتوقع مراقبون محادثات صعبة بين بايدن وبوتين، ويرون أن القمة لن تحل جميع الخلافات ولكنها على الأقل وسيلة للحد من الصراع وتهدئة التوتر بشكل عام في العلاقات بين البلدين.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews