تعرف على أول تعليق من “رانيا يوسف” بعد إحالتها للمحاكمة

كتبت:رضوى محسن

أثارت الفنانة رانيا يوسف الجدل اليوم بتعليقها على إحالتها للمحاكمة بتهمة ارتكاب جريمة الفعل العلني الفاضح والإفساد وازدراء الأديان

وعلقت رانيا يوسف :” “أثق فى القضاء المصرى وتحت أمره فى أى وقت، لحد دلوقتى مستلمتش أى إعلان يخص الموضوع ده بس أنا جاهزة وعلى ثقة فى قضاة مصر”.

بإلاضافة أن جاء تعليقها بعد أن حددت محكمة الجنح المصرية جلسة 21 فبراير المقبل لمحاكمة الفنانة رانيا يوسف في ارتكاب جريمة الفعل العلني الفاضح والإفساد وازدراء الأديان.
تأتي المحاكمة في إطار تطور للجدل الذي أثارته رانيا يوسف بعد تصريحاتها مع المذيع العراقي نزار الفارس والتي تضمنت حديثاً عن مفاتن جسدها.

بالإضافة تلقت جهات التحقيق ثمانية بلاغات،ضد الفنانة بسبب تصريحاتها التليفزيونية الأخيرة، والتي تعد خادشة للحياء.
كانت الفنانة رانيا يوسف قد أثارت الجدل والانتقادات ضدها، بسبب مقطع فيديو نشرته على خاصية القصص المصورة الملحقة على حساباتها الرسمية على موقعي إنستجرام وفيس بوك لبرومو من لقائها التلفزيوني في حلقة رأس السنة من برنامج “مع الفارس”.

وأشارت: “أنا بتعامل بالعفوية ونقابة الممثلين عارفين أن الموضوع مش مقصود، وأنا مش بنت إمبارح، ودي ضريبة شهرة وضريبة نجاح والناس بتبقي عايزة تستغل نجاحك وأنا متضايقة من عفويتي ومن طيبتي ومن استغلال حسن نيتي بالشكل ده

وأضافت أن المشاهد للحلقة يستطيع أن يشعر بأنها تورطت، مؤكدة أنها ظهرت بملابس عادية ولم تكن تريد أن تتحول إلى تريند وأن هدفها من الحلقة هو تلبية طلب مذيع البرنامج لأنه قال لها إن لها في العراق جمهور كبير ويحب أن يراها.
وأكدت رانيا يوسف إلي أن المذيع طوال الوقت كان يسألها أسئلة في الحياة الشخصية لزملائها، مين متجوز مين عرفي” رغم أنها قالت له إن الأمر ليس لها دخل بها وأنها لا تتحدث في السياسة أو الدين.
استنكر الإعلامي العراقي نزار الفارس اتهام رانيا يوسف له بمحاولة التحرش بها لفظياً بعد أن اثارت الجدل بهذا التصريح لتبرير حديثها خلال اللقاء التلفزيوني معه.
وقال نزار الفارس: “كلام رانيا يوسف غير منطقي جدًا، وما راح أرد عليها أكثر.. الضرب في الميت حرام.
وعبر نزار الفارس عن استيائه الشديد من هجوم رانيا يوسف عليه بسبب الحوار الذي عرض عبر قناة الرشيد والذي قام بإجرائه معها وتحدثت فيه عن مفاتنها وقالت إنها رفضت أن تحرجه بعد أن وجه لها هذا السؤال لكونه ضيفاً عليها في القاهرة واستقبلته في الفندق الذي تقيم فيه ولم تتقاض أجر على هذا الحوار مبررة الأمر بقولها: “أنا بحب شعب العراق وليّا أصدقاء وجمهور هناك.. قلت أعمل الحوار ده مفيش مشكلة”.
الأمر الذي علق عليه قائلاً:” متعجب كيف تطلع تنتقدني بعد الحوار، ليه بتكذب وتحور الحقيقة؟”، مضيفاً أن رانيا سعت لتحوير الحقائق، بعد الهجوم الشديد الذي تعرّضت له بسبب تصريحاتها الجريئة، وظهورها بموقع الضحية، قائلاً: “لا هي مش ضحية.. أنا اللي ضحية..

يذكر أن أعلنت رانيا يوسف رفضها التام للحجاب، وقالت إنه شيء فُرض على المصرين من أواخر السبعينات والثمانيات من القرن الماضي.
وقالت رانيا يوسف خلال مقطع فيديو من مقابلتها مع الإعلامي نزار الفارس، أن الحجاب لا علاقة له بستر المرأة وأنه لا يزيد من ستر المرأة شيء.
وأضافت أن زوجات علماء الأزهر لم يرتدين الحجاب، كما قالت إنها تتحدى أي أحد يخرج صورة لامرأة محجبة وسط جمهور حفلات أم كلثوم.
وبالأخير قالت رانيا يوسف أن الحجاب ليس فرضًا في الإسلام وإلا كان تم فرضه بشكل مباشر على جميع المسلمين.