وكالات

أعلن رئيس الوزراء الكندي جستن ترودو، اليوم الجمعة، عن تمديد إغلاق الحدود بين كندا والولايات المتحدة 30 يوما أخرى؛  بسبب جائحة “كورونا”؛ مما يعني أنه سيتم تقييد السفر غير الضروري بين كندا والولايات المتحدة حتى 21 ديسمبر المقبل على الأقل.

وكتب ترودو – عبر موقع “تويتر” :  “قمنا بتمديد الإجراءات الحدودية الحالية لمدة 30 يوماً أخرى، حيث سيظل السفر غير الضروري بين البلدين مقيداً حتى 21 ديسمبر على الأقل”.

ويقيد الإغلاق الجزئي حركة المرور التجارية، والعائدين إلى وطنهم، والسفر الأساسي الآخر، ويمنع أي شخص يسافر بين البلدين لأسباب مثل:  السياحة أوالتسوق، ويطلب من المسافرين الذين يسمح لهم بدخول كندا الحجر الصحي لمدة 14 يوما، وإلا سيواجهون عقوبات شديدة.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الكندية خففت القيود على الحدود بشكل طفيف اعتبارا من 8 أكتوبر الماضي، مما سمح لمزيد من أفراد عائلات الكنديين أو المقيمين الدائمين بدخول البلاد.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews