كتبت : إسراء عماد

قرر النجم المغربي «حاتم عمور»، أن يغني باللغة الإسبانية، للمرة الأولى ضمن أغاني ألبومه الجديد «بلا حدود»، الذي يحضر له حاليًا مع نخبة من صناع الموسيقى في المغرب، والشرق الأوسط، ومن المقرر طرحه خلال بداية السنة المقبلة، ويتضمن الألبوم توليفة من لهجات عديدة، وألوان موسيقية مختلفة، من بينها اللهجة المغربية، التي يعتبر سفيرًا لها، ويحرص دائما على توظيفها، وأغاني أخرى باللهجتين الخليجية والعراقية، بالإضافة إلى الإسبانية، ومفاجآت أخرى، سيتم الكشف عنها لاحقًا، خلال صدور أغاني الألبوم.

ويضع «عمور»، حاليًا ملامح ألبومه الجديد، بالاتفاق مع الشعراء والملحنين والموزعين، لتحديد الأغاني المطلوبة، لوضعها في الألبوم، ليكون جاهزًا نهاية السنة الحالية، وقد شارك «عمور»، في عمل إسباني، بعنوان «Nos Fuimos Lejos»، في نسخته العربية، وذلك رفقة الفنان الإسباني «إنريكي إجليسياس» والكوبي «ديسمبر بوينو»، والنجم المغربي العالمي «ريدوان».

وكان آخر ألبومات «عمور» الغنائية ألبوم «بلا عنوان»، حيث حقق نجاحًا كبيرًا، واستطاع أن يكون حديثًا مُهمًا بالنسبة لمواقع التواصل الاجتماعي، ومحركات البحث، عقب طرحه، كما تصدر تريند موقع الفيديوهات الشهير «يوتيوب»، وحققت أغانيه أكثر من 250 مليون مشاهدة.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews