أخبار الخليج – وقع مؤخرا رئيس جامعة الخليج العربي، الدكتور خالد بن عبد الرحمن العوهلي، اتفاقية تعاون ثلاثية الأطراف مع الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية الدكتور أحمد الأنصاري ، ومديرين تنفيذين لشركة نوفارتيس وذلك بهدف البدء في إجراء بحوث سريرية أكلينيكية لدواء “كريزانليزوماب”، المساهم في تقليل آلام ونوبات مرضى فقر الدم المنجلي “السكلر”.

و تدخل هذه الاتفاقية في إطار مساعي و حرص ومجمع السلمانية وجامعة الخليج العربي لتطوير الكفايات والقدرات البحرينية والخليجية لتلبية الاحتياجات الوطنية والخليجية لريادة الأبحاث الاكلينيكية، واستمرار مساعي بناء علاقات التعاون الدولي مع مؤسسات البحث العلمي القيادية إلى جانب التعاون مع شركات الأدوية العملاقة لخدمة مصلحة واحتياجات مملكة البحرين ودول ومجتمعات دول الخليج العربية.

تهدف هذه الاتفاقية إلى المساهمة في تحقيق رؤية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، حفظه الله الساعية إلى تقديم أفضل الخدمات الصحية، وتحقيق التغطية الصحية الشاملة وتطوير منظومة الخدمات الصحية والبحث عن أفضل الحلول العلاجية لمختلف الأمراض.

كما تهدف الاتفاقية إلى دعم جهود الجامعة التي تضع كل خبراتها وقدراتها وإمكانياتها البحثية في تطوير قدرات المستشفيات الحكومية في مملكة البحرين، ولتطوير البحوث السريرية بالاستناد على الأدلة والبراهين الناتجة من الأبحاث السريرية في مجال الأمراض السائدة بما في ذلك مرض فقر الدم المنجلي المنتشر في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وصرح الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية، الدكتور أحمد محمد الأنصاري أن هذه الشراكة مع مركز الأبحاث السريرية بجامعة الخليج العربي وشركة (نوفارتيس)، من أجل إجراء البحوث السريرية اللازمة لاعتماد دواء (كريزانليزوماب) ضمن البروتوكول العلاجي لمرضى فقر الدم المنجلي (السكلر)، مؤكداً على الأهمية البالغة لهذه الدراسة السريرية على صعيد تحسين التجربة العلاجية للمرضى، والتخفيف من آلام نوبات (السكلر) والمساعدة على التحكم في آثارها بما ينعكس إيجابياً على الحياة الصحية للمرضى.

وأعرب الرئيس التنفيذي عن فخره واعتزازه بالكوادر الصحية كافة المُشاركة في الدراسة السريرية من مركز أمراض الدم الوراثية بمجمع السلمانية الطبي، والذين يمثلون ما تضمه المستشفيات الحكومية من كوادرٍ صحيةٍ مؤهلة تساهم في دعم المنظومة الصحية على مختلف الأصعدة بأداءٍ متميز وكفاءةٍ عالية.

وأضاف الدكتور الأنصاري بأن الوضع الصحي الراهن، وما شهده العالم إبان جائحة كورونا (كوفيد-19) في العامين الماضيين سلّط الضوء على أهمية البحوث الطبية ودورها المحوري في الارتقاء بالخدمات الصحية، مشيداً بالاهتمام الذي توليه قيادة مملكة البحرين بالمجال البحثي، وحرصها على مواكبة التطور والتنامي المتسارع في العلوم الطبية على المستوى العالمي، بما يدعم مساعي المؤسسات الصحية الحكومية لتوفير رعاية صحية شاملة ومتكاملة وذات نوعيةٍ عالية للمواطنين والمقيمين، ويعزز مكانة المملكة كمركزٍ رائدٍ للطب الحديث في المنطقة.

من جانبه صرح رئيس جامعة الخليج العربي الدكتور خالد العوهلي، أن هذه الاتفاقية مع شركة الأدوية العالمية نوفارتيس تعكس المستوى الرفيع والثقة الدولية في الفريق الطبي بمجمع السلمانية الطبي وكذلك دليلاً على الريادة العلمية والعالمية الطبية لدى الهيئة الاكاديمية بجامعة االخليج.

و أضاف أن هذه الاتفاقية تحقق عددًا من أهداف جامعة الخليج العربي، منها التصدي للقضايا الاستراتيجية التي تواجه دول مجلس التعاون لدول الخليج  العربية مجتمعة أو منفردة، وكذلك تطوير  المبادرات الابداعية والمبتكرة، وتعزيز التعاون  مع شركاء الجامعة في مملكة البحرين ودول الخليج العربية، وكذلك التعاون الدولي مع المؤسسات والشركات العالمية الرائدة، حيث ان الجامعة أحرزت تقدماً في كسب ثقة مؤسسات البحث العلمي والشركات الدولية التي عززت من تعاونها مع الجامعة في مجال الأبحاث الاكلينيكية في غضون السنوات القليلة الماضية.

وأشار رئيس مركز الأبحاث السريرية بالجامعة، الدكتور عادل مذكور  أن جامعة الخليج العربي ومجمع السلمانية الطبي تمكنتا من خلال هذه الاتفاقية إلى تحقيق مشروع شراكة حقيقية متكامل يشمل الأبحاث  السريرية، وتطوير دورات تدريبية وورشات عمل متخصصة لتطوير وحدة بحوث سريرية في مجمع السلمانية الطبي والحصول على شهادة الاعتماد للباحثين المشاركين في الممارسات الاكلينيكية الجيدة.

و بموجب الاتفاقية تتولى الجامعة دورا رئيسيا في الإشراف على الدراسة السريرية والدعم المباشر الى باحثي مجمع السلمانية الطبي في تنفيذ البحث السريري إضافة الى القيام بالدورات التدريبية، فيما تتكفل شركة نوفارتس بالتمويل المادي وتوفير كل مستلزمات البحث السريري.

وسوف ينطلق البحث السريري يوم 28 مايو بعد الحصول على كل الموافقات من لجان أخلاقيات البحوث والهيئة الوطنية لتنظيم قطاع المهن الصحية حيث يشمل المشروع، وسيتم إجراء هذه الدراسة السريرية في ثلاث دول خليجية بالإضافة الى البحرين، حيث سيتم ادخال حوالي 250 مريضًا، منهم خمسين مريض مشارك من مملكة البحرين يتم معالجتهم بعقار “كريزانليزوماب” وسيتم متابعتهم لمدة سنتين بمعدل زيارة واحدة كل شهرين بهدف تحديد مدى فاعلية هذا العقار في التخفيف من حدة نوبة الألم التي يعاني منها مرضى السكلر و رصد أي أعراض جانبية قد تظهر.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews