كن على تواصل جيد مع الجمهور

يجب أن يكون ما تقوله وثيق الصلة بما يهم ويشغل بال الجمهور. ويجب أن يقدر الجمهور على فهم دعابتك والوصول إلى المغزى من ورائها. تحدث إليهم دائماً بما يناسبهم ويهمهم، تعامل مع إلقائك للنُكت على أنه بمثابة المحادثة المتفاعلة مع الجمهور، وليس كعرض فنّي منعزل بنفسه وبأداء فردي متمركز فقط حول شخصك.

كُن هادئ، فلن تقدر على التواصل الجيد مع الجمهور إذا كنت تشعر بالتوتر والقلق. وتحدث مع الجمهور بحميمية. وليس من منطلق أنك تقف على المسرح متغطرساً وتُلقي عليهم خطبتك، التي لا يجب أن يتم مقاطعتها أبداً.

اعتمد على جملة افتتاحية مميزة
تحتاج عادة مع كل نكتة أو عرض كوميدي إلى الاعتماد على جملة افتتاحية، تقدر من خلالها على جذب انتباه المستمعين وجعلهم على أشد الاستعداد للضحك. ويفترض أن تكون جملة بسيطة تمرنت عليها بالقدر الكافي، تساعدك على تقديم نفسك وأسلوبك الكوميدي المنتظر استمراره في بقية العرض.

ومن المفضل دائمًا أن تلقي تعليقاً موجهاً للجمهور، خاصة إذا كنت قد قدمت إليهم من مدينة أو بلد مختلفة، اسخر بذكاء وخفة ظل من واحدة من الظواهر الشائعة في تلك المدينة.

وتجنَّب نهائياً أن تحمل جملتك الافتتاحية أي نوع من السخرية اللاذعة المهينة، فأنت تهدف إلى نيل محبة وتقدير الجمهور وليس التسبب في إثارة إزعاجهم.
تمرن جيداً على العرض

تأكد من إتقانك التّام لإلقاء عرضك الكوميدي. وواصل التمرّن مرة بعد مرة إلى أن تقدر على قوله غيباً بدون تفكير أو أية أخطاء. وقم بأداء العرض من وقت لآخر أمام المرآة وأصدقائك المقرّبين؛ لكي تكتشف بنفسك الأجزاء الجيّدة المضحكة والأجزاء الأخرى، التي تستدعي للمزيد من التنقيح والحذف. واستمر في التحرير وأعد ترتيب الفقرات، إلى أن تشعر بالرضا الكامل والثقة الشديدة تجاه ما وصلت إليه.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews