بدأت النّاس ترحّب بفكرة تعلّم الدّفاع عن النّفس في الشّارع، وبالأخصّ للفتيات الّلاتي قد يحتجن لهذه المهارة للتّخلّص من أيّ معتدٍ عليهن، وفي هذا المقال سنعرض لك أساسيّات الدّفاع عن النّفس، لتصبح قادراً على الدّفاع عن نفسك إذا ما اعترض أحدهم طريقك، وسيتمّ شرح المبادئ الأساسيّة للدّفاع عن النّفس، ولن يمنعك هذا من الالتحاق فيما بعد بنادٍ لتعلّم القتال بشكل احترافيّ إن كان هذا هو هدفك، لكن لا يضرّ أن تحصل بشكل سريع على الأساسيّات من هذا المقال.

 

الدّفاع عن النّفس في الشّارع ما قبل القتال سيحاول الخصم في الشّارع أن يضربك بطريقة مفاجئة على غفلة منك، فعنصر المفاجأة مهمّ في بداية القتال، وغالباً قبل الاقتتال يحدث حوار ولو قصير بين الطّرفين، فتُفاجأ بلكمة تسقطك على الأرض دون أن تنتبه، والسّبب الأوّل لفشلك أنّك أُخِذت على حين غرّة، ولم تتوقّع ما حدث، لذلك يجب أن تقف بحيث تكون قدم إلى الأمام وأخرى إلى الخلف بهيئة استعداد، لتتراجع واضعاً ثقلك على القدم الخلفيّة في حال هاجمك الخصم، ولتكسب سرعة التّفادي، فإن لم يقم بلكمك فسوف تتحدّثا وحسب، لكن إن حاول لكمك ستتراجع بسهولة خاطفة. وضعية الوقوف للقتال في حال هاجمك الخصم وتفاديتها كما في الخطوة السّابقة يجب أن تتغيّر وقفتك للدّفاع، ضع كفّيك أمام وجهك وأنت تضمّ أصابعك، وتنبّه أن تضع الإبهام بالدّاخل وباقي الأصابع تنكفئ عليه، وإلّا فإنّ أصابعك ستُكسر في حال لُكِمتَ بقوّة، فالإبهام سيحميهم من الدّاخل. كيفيّة السّقوط والنّهوض قد تسقط نتيجة لكمة فتنتهي المعركة بهزيمتك، لكن لو استطعت الوقوف بسرعة فستتكافأ وخصمك مرّةً أخرى، وإن سقطت يجب ألّا تؤذي نفسك، وتذكّر أن تحمي رأسك فتتلقى الصّدمة على كاهليك من الخلف واجعل الأكتاف تصطدم بالأرض أمّا رأسك فلا، وفي الوقت نفسه ارفع قدَمَيك من الرّكبة لتواجها خصمك، ستكون قدماك كحائط يبعد الخصم عنك، وفي الوقت نفسه ستستطيع خفضهما بسرعة لتستفيد من قوّة ردّ الفعل لتنهض عليهما من جديد وبسرعة.

 

تفادي الّلكمات والتّصدّي لها سيحاول الخصم بكلّ تأكيد تسديد لكمة لك، فيجب عندها أن تتفاداها بجعل موقع رأسك غير ثابت، واستمرّ بتحريكه يمنةً ويسرة، وإلى الأعلى والاسفل كمن يكون في فترة الإحماء، وفي الوقت نفسه سدّد الّلكمات، وبالأخصّ في الّلحظة التي تتفادى بها لكمةً سدّدها الخصم، وذلك لتستفيد من المباغتة، كما يجب عليك أن تعلم أنّ هذه الحركة ستحتاج إلى تدريب جيّد كي تنجح، لذا تمرّن عليها مع صديق لك، فعقلك يحتاج إلى المران ليتذكّر القيام بالحركة عند الّلزوم وارتفاع نسبة الأدرينالين في دمك. الهجوم الهجوم هو الأساس للفوز في أيّ قتال، فخصمك لن ينسحب لو لم توجعه وتشعره أنّك خصم كان عليه التّفكير كثيراً قبل الاعتداء عليه، الآن عليك تعلّم الّلكم أو الرّكل.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews