دعاء عبد السلام تكتب .. «شفرات أكل الجبنة»

بقلم / دعاء عبد السلام

سلسلة شفرات أكل الجبنة “الجزء الأول” بقلم الدكتورة دعاء عبد السلام.

خرج للمجتمع مؤخرا مجموعة من أصناف وأنواع للجبن منها الأصفر والأخضر والأحمر على عكس تيارات الجبنة المألوف والتى اعتادت عليها مصارين المواطن المستوطن في بؤرة البقرة الحلوب أو الجاموسة البلدي وبغض النظر عن تعدد الأذواق والمذاقات إلا أنه يبقي الإتفاق على طريقة الأكل وقبول الجبنة بخفة ودلع وكأننا لم نخلق ألا لأكل الجبنة.

ظهرت جبنة حمراء تضاهي البطيخ الأحمر في ليالي الصيف الموحش الشرير فكل من أكلها نقل إلينا بإنها اوووو لاااااالا تجعل الدم يسرى كالطوفان مثبتة للحيوية والنشاط تزيد من الرغبة الجنسية والقدرة على القوة والاقتدار وفى واقع الامر هي جبنه فى اول الأمر ونهايته بها فيتامين د ليس أكثر من د ، خدعونا نعم بل وقد أوهمونا بالقدرة على الاختيار وهى في واقع الامر اجبار باللون الاحمر الزمردي ورضينا أم لم نرضى لابد لنا من أكل الجبنة الحمراء.

يسعي الأغلبية لأكل الجبنة البيضاء سواء براميلي او الدوبل كريم دون الدخول في دهاليز الجبنة الاستنبولي فهم هكذا وجدوا آباءهم علي جبنتهم البيضاء دون أخريات ورضوا بل وتأقلموا على كل النكهات حتى سار الخروج عن دروب الجبنة البيضاء كأنه خروج عن قبله الصلاه ؛

وهنا يحضرنى السؤال هل التعود أقوى أم الخوف من التغير أقوى ؟!

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews