دور مصر الريادي والمحوري في حل القضية الفلسطينية ومحاولة حل الخلاف القائم

قالت النائبة أمل رمزي، عضو مجلس الشيوخ، ورئيس لجنة السياحة بحزب الوفد، إن القمة الثلاثية التى تعقد بمشاركة “مصر والأردن وفلسطين” برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، تعكس دور مصر الريادي والمحوري في حل القضية الفلسطينية، ووضع الاعتبار الكامل لكلمتها في ضرورة تقديم حلول سياسية سلمية لحل الخلاف القائم بين الدولة الفلسطينية والكيان الصهيونى المحتل.

وأكدت رمزي، في بيان لها، أن الرئيس السيسي يؤكد يوما بعد يوم على ثبات الموقف المصري تجاه دعم الشعب الفلسطيني في الحفاظ على حقوقه والتمسك بها وفقا لما أقرته له الشرعية الدولية، وضرورة توحيد الصف الفلسطيني ونبذ اي خلافات بين الفصائل في فلسطين لحل تلك القضية.

رفض أي نوع من التداخلات في شئون البلاد وترك الشعوب تقرر مصيرها

ولفتت أن مصر استطاعت في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي الوصول لمركز الريادة، فأصبحت لها كلمة مسموعة في حل المشكلات والتحديات التي تواجه المنطقة العربية، فضلا عن تأكيدها المستمر تجاه رفض أي نوع من أنواع التدخلات في الشئون الداخلية للبلاد، وترك كل شعب عربي يقرر مصيره، ويحافظ على تماسكه.

وأشارت النائبة أمل رمزى، إلى أن مصر كانت من أوائل الدول التي قدمت الدعم للشعب الفلسطيني بدءا من توسطها في تثبيت هدنة بين الجانبين، وإعلانها مبادرة لإعمار غزة، مما دعم موقفها الصادق تجاه تقديم حلول سلمية سياسية للقضية الفلسطينية.

دور مصر التاريخي لحل الخلاف بين فلسطين والكيان الصهيوني

وثمنت عضو مجلس الشيوخ، الإشادة التي حصلت عليها مصر من قبل الرئيس الفلسطيني بشأن دور مصر التاريخي في حل القضية الفلسطينية، وثبات موقفها واستمرارية سعيها بهدف التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية.

يواصل موقع «شبكة يو دبليو إن» الإخبارية متابعة ورصد كل ما هو جديد علي مدار الـ 24 محليًا وعالميًا ورياضيًا وفنيًا واقتصاديًا وثقافيًا.

أقرا أيضًا

جهود تفعيل التعاون المشترك بين الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار ووزير الاقتصاد الفلسطيني

الرئيس “السيسي” يتباحث مع العاهل الاردني حول مستجدات القضية الفلسطينية والتعاون المشترك بين البلدين

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews