تبدو قصة هذه القطة المصرية وكأنها واحدة من أشهر أفلام ديزني الخيالية، فأثناء تجول القطة البالغة من العمر شهر ونصف في صالة المطار ، مرت ﺑﻴﻦ النفايات في ﻛﺎﻓﻴﺘﺮﻳﺎ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ ﻭﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺸﺤﻦ .

وبمحض الصدفة دخلت القطة ﺩﺧﻠﺖ ﻃﺎﺋﺮﺓ ﺍﻟﺨﻄﻮﻁ ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ ﺍﻹﻣﺎﺭﺍﺗﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺮﺓ ﻣﻦ القاهرة الى برمنغهام ﻓـﻲ ﺇﻧﺠﻠﺘﺮﺍ، وبالفعل ﺗﺤﺮﻛﺖ ﺍلطائرة ﻭﺍﻟقطة داخلها.

ﻃﻮﻝ ﺍﻟﺮﺣﻠﺔ 3000 ﻣﻴﻞ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً ﻭﺻﻠﺖ ﺍﻟﻄﻴﺎﺭﺓ ﻟـ ﺇﻧﺠﻠﺘﺮﺍ ﻭﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ لاحظوا ﺍﻟقطة ﻭﺳﻂ ﺍﻟحقائب وﺑﻠّﻐﻮا ﺃﻣﻦ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ، فاستلموا ﺍﻟقطة ﻣﻦ ﻭﺳﻂ الحقائب ﻭﺣﻮﻟﻬﺎ إلى ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻄﺐ ﺍﻟﺒﻴﻄﺮي ﻓـﻲ برمنغهام من أجل تحليلها و وضعها ﺗﺤﺖ ﺍﻟﻤﻼﺣﻈﺔ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﻭﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻟﻤﺪﺓ 14 ﻳﻮﻡ ﻣﻊ ﺍﻟﺘﻐﺬﻳﺔ ﺍﻟﺠﻴﺪﺓ ، من اجل التأكد ﺇﻧﻬﺎ ﺧﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻷﻣﺮﺍﺽ ﻭﺗﻜﻮﻥ ﺑﺼﺤﺔ ﺟﻴﺪﺓ .

ﺧﻄﻮﻁ ﺍﻹﻣﺎﺭﺍﺕ ﻋﺮﺿﺖ أنها ﺗﺘﺤﻤﻞ ﺗﻜﻠﻔﺔ ﺍﻟﻜﺸﻒ الطبي على ﺍﻟقطة المصرية باعتبار إنها ﺭﺍﻛﺐ ﻣﻦ ﺭﻛﺎﺏ ﺧﻄﻮﻁ ﺍﻹﻣﺎﺭﺍﺕ ﻗﺎﺩﻡ ﻣﻦ ﺍﻟقاهرة، ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﻓﻲ برمنغهام ﺍﺻﺮﺕ ﻋﻠﻰ ﻣﻌﺎﻣﻠﺘﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﺗﻌﺎﻣﻞ ﻗﻄﻂ برمنغهام و أطلقوا عليها اسم ‏(كايرو)

ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎﺀ الوضع ﺗﺤﺖ ﺍﻟﻤﻼﺣﻈﺔ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﻟﻤﺪﺓ 14 ﻳﻮﻡ، قاموا بعرضها  للتبني ﻣﻦ أي ﺃﺳﺮﺓ ﺇﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ﻭﻓﻌﻼً تم عمل ﺇﻋﻼﻥ للأسر ﺍﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ﻋﻦ ‏(كايرو) ﻭﺗﻠﻘﺖ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﻋﺪﺓ ﻃﻠﺒﺎﺕ ﺗﺒﻨّﻲ ﻓﻲ ﺃﻗﻞ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﻮﻉ.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews