تواصل القوات الروسية هجومها العسكري على أوكرانيا المجاورة، مع احتدام القتال في شوارع العاصمة كييف.

أصيب مبنى سكني بالقرب من مطار جولياني في كييف بصاروخ، في وقت سابق من، اليوم السبت، وبالاضافة لحفرة تمتد في خمسة طوابق على الأقل، تم تفجيرها في جانب المبنى.

تقول السلطات إنه يتم “تحديد” عدد الضحايا، بينما تجري عملية الإجلاء.

وكما نفت أوكرانيا، اليوم (السبت)، إشارات إلى رفضها التفاوض على وقف لإطلاق النار مع روسيا لكنها قالت إنها ليست مستعدة أيضاً لقبول الإنذارات أو الشروط غير المقبولة.

وقال ميخايلو بودولاك مستشار مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لوكالة «رويترز» للأنباء إن أوكرانيا أعدت موقفاً تفاوضياً لكنها واجهت شروطاً تفاوضية غير عملية من روسيا.

وقال في رسالة: «تصاعدت أمس العمليات القتالية للقوات المسلحة لـ روسيا الاتحادية ، حتى الضربات الجوية والصاروخية المسائية والليلية على المدن الأوكرانية».

وأضاف: «نعتبر مثل هذه العمليات مجرد محاولة لكسر أوكرانيا وإجبارها على قبول شروط غير مقبولة بشكل قاطع».

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews