كيف تطوّر مهاراتك الكتابية؟ هل أنت واحد من أولئك الذين لا يحبّون الكتابة بأشكالها؟ هل تشعر بالإحباط في كلّ مرّة يُطلب منك فيها إعداد تقرير، أو كتابة مقال أو حتى إرسال بريد إلكتروني؟ إن كنت كذلك، فلا تقلق، لستَ الوحيد الذي يعاني، ومعاناتك ليست أبدية، إذ يسعُك مع بعض الالتزام وبوجود رغبة حقيقية في التطور أن تحسّن مهاراتك الكتابية شيئًا فشيئًا لتتحوّل إلى عملية ممتعة بعد أن كانت عبئًا ثقيلاً وكابوسًا مخيفًا.

إليك فيما يلي بعض الطرق التي تستطيع من خلالها تحسين مهاراتك الكتابية:

1- ابدأ بالأساسيات قبل أن تبدأ بكتابة محتوى مميز، عليك في البداية أن تمتلك فهمًا مبدئيًا بأساسيات الكتابة. لا يعني هذا بالضرورة أن تلتحق ببرنامج خاص للكتابة الإبداعية في أحد أرقى المعاهد، لكن اسعَ على الأقل للتعرف على قواعد اللغة التي تكتب بها واحرص على أن تقويّ نفسك فيها.

2- عليك بالتدريب المستمر لا يمكنك بطبيعة الحال أن تحسّن مستواك في الكتابة إن لم تمارسها إلاّ مرّة واحدة كلّ بضعة أسابيع. عليك أن تكتب يوميًا، فالتمرين المستمر سيساعدك على التخلّص من خوفك تجاه عملية الكتابة، ويتيح لك الفرصة لتطوير أسلوبك الخاص المتميز. لذا، وحتى إن لم يكن هناك من يقرأ كتاباتك، احرص على أن تكتب صفحة واحدة على الأقل كلّ يوم.

– اقرأ الكُتّاب الجيّدون هم قرّاء جيّدون أيضًا، حيث تعدّ القراءة المستمرّة وسيلة سهلة لتطوير مهاراتك الكتابية. درّب نفسك على القراءة بشكل يومي ووسّع آفاقك من خلال القراءة عن مواضيع جديدة لست معتادًا عليها. أمّا خلال عملية القراءة، فركّز على بنية الجمل وصياغتها واختيار الكلمات، واستفد منها.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews