على الرغم من اختلاف أنواع المقالات وطبيعتها من حيث المحتوى والطول والموضوع، غير أنّها جميعها تتبع منهجية واحدة عند كتابتها. وتتضمّن الأجزاء الثلاثة التي ذكرناها أعلاه (مقدّمة، محتوى وخاتمة). كما أنّها تمرّ بثلاث مراحل أساسية، لنتعرّف على كلّ مرحلة من هذه المراحل بتفصيل أكبر: أوّلاً: مرحلة الإعداد كما يعبّر عنها الاسم، فهذه المرحلة هي التي تتمّ فيها عملية التحضير والإعداد للمقال الذي ستكتبه. وتعدّ أهمّ المراحل، لأنك إن تمكّنت من إتمامها بنجاح، فقد وضعت بذلك أساسًا قويًا لمقالك، ولن تكون المراحل المقبلة سوى عملية لترتيب ما جمعته وعثرت عليه في هذه المرحلة.

1- فهم المطلوب في المقال الخطوة الأولى لإتمام الواجب على أكمل وجه، تتمثّل في فهم المطلوب منك بالضبط. حيث يمكنك تحقيق ذلك من خلال الآتي: اقرأ السؤال جيّدًا، وابحث عن أيّ جزئية قد تبدو لك غامضة وتحتاج إلى توضيحها من خلال سؤال مدرّسك. حدّد هدف المقال، طوله، الموعد النهائي لتسليمه، وشكل التسليم (ورقي أو إلكتروني)، ونوع المقال. ضع قائمة بالنقاط الرئيسية التي يجب أن يتضمّنها المقال، ويمكنك بالطبع تعديلها والإضافة عليها عند البدء بالكتابة. كل ما تحتاج معرفته عن كتابة خطاب الاعتراض | Appeal Letter احرص في هذه المرحلة على أخذ ما يلي في عين الاعتبار: الإطار الزمني: كن واقعيًا في تحديد الوقت اللازم لإتمام عملية البحث والكتابة والتدقيق. الحدّ الأعلى للكلمات: اختر موضوعًا محدّدًا، أو جزئية معيّنة حتى تتجنّب جمع الكثير من المعلومات وتجاوز الحدّ المسموح من الكلمات.

 

2- فهم الجمهور المستهدف قبل أن تسأل نفسك: “كيف أكتب مقالاً؟” لابدّ في البداية من التفكير في جمهورك المستهدف. حيث أنّ مستوى معرفتهم سيؤثر بلا شكّ على أسلوبك في الكتابة وطريقة اختيارك للكلمات. فرسالة الماجستير مثلاً موجّهة في الغالب إلى جمهور من الخبراء، في حين أنّ مقالاً أكاديميًا في مرحلة البكالوريوس يستهدف في العادة جمهورًا ما بين العادي إلى الخبير.

 

3- اختيار موضوع المقال هنالك العديد من الطرق لاختيار موضوع لمقالك، حيث يمكنك اتباع الطريقة التقليدية المتمثلة في العصف الذهني وكتابة الملاحظات حول الموضوع، أو من خلال سؤال أحد زملائك أو مناقشة الموضوع مع مدرّسك. تستطيع أيضًا تجربة ما يعرف بالكتابة الحرّة “Free Writing” والتي تتضمّن أخذ موضوع عام، والكتابة عنه لمدّة ثلاث دقائق تقريبًا، لجمع أكبر كمّ ممكن من الأفكار المتعلقة به، والتي يمكنك الاستفادة من إحداها وأخذها كفكرة رئيسية لمقالك.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews