شاهد .. تفاصيل حادث مقتل “عمر خورشيد”

كتبت:رضوى محسن

أثارت أسرة عازف الجيتار الراحل عمر خورشيد، حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعى بعد العزاء في الراحل بعد 40 عاما من وفاته.

وكتب شقيق الراحل إيهاب خورشيد، عبر حسابه على “فيسبوك”، قائلا “نحب نذكر إخوانا بتوع له ما له، وعليه ما عليه، بقول شيخ الإسلام الإمام الحافظ بن حجر رحمة الله عليه (من مات من الطغاة والظلمة نفرح بموته، ونشهد على أنه طغى وظلم وتجبر لأننا شهداء الله في ملكه)”.

واستكمل الحديث”كما قال رسول الله صل الله عليه وسلم (موت العبد الفاجر الظالم يستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب).. الأسرة تتقبل واجب العزاء في منزلها في مصر الجديدة.. الله يرحمك يا عمر”.

ويذكر أن توفي عمر خورشيد، يوم 29 مايو 1981بسب تصادم حادث مرورى عقب خروجه من الرولاند هو وزوجته اللبنانية “دينا” في نهاية شارع الهرم أمام مطعم “خريستو”.

من المعروف أن عمل “عمر” مع العديد من الفنانين، أبرزهم: محمد عبدالوهاب، وفريد الأطرش، وعبدالحليم حافظ، وأم كلثوم، وبدأ عمله السينمائي بدور في فيلم “ابنتي العزيزة” الذي أخرجه حلمي رفلة عام 1971، وشارك في بطولته نجاة الصغيرة ورشدي أباظة، وكانت أول بطولة مطلقة له مع الفنانة صباح في فيلم “جيتار الحب”.

والإندهاش فى ذلك أن تحول عمر خورشيد، لتريند بعد عشرات السنوات من مصرعه في حادث، وهو ما تزامن مع إعلان وفاة صفوت الشريف، وتبنى مستخدمو تويتر وفيسبوك، النظريات التي ربطت بين مصرع عمر وصفوت، وهي نفس النظريات التي حاولت تفسير مصرع سعاد حسني.

يذكر أن الراحل صفوت الشريف خضع للتحقيق مع صلاح نصر عقب نكسة 1967، حيث بادر جهاز المخابرات العامة وقتها بفتح التحقيقات فيما عرف بقضية الانحرافات داخل المخابرات، وتم التركيز على ما عرف بعمليات “الكونترول” وكان من ضمن الأسماء التي شملها التحقيق صفوت الشريف ضابط المخابرات آنذاك، والذي أصبح وزيرا للإعلام ورئيسا لمجلس الشورى فيما بعد.