كتبت : أحمد سعيد

أنهى “طبق مكرونة” حياة تسعة أشخاص من نفس العائلة بعد تناوله بفترة قصيرة للغاية، فقد احتوت المكرونة التي تم حفظها في الفريزر لأكثر من عام ، على دقيق الذرة المخمر، الذي سمم الأسرة بحمض البونجريك.

وتوفي سبعة بالغين من مدينة “جيشي” بشمال شرق الصين، قبل 5 أيام بعد تناول الطبق المسمى Suantangzi وهو طعام صيني محلي، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية.

وكان آخر فرد من أفراد الأسرة على قيد الحياة تناول الحساء هي امرأة تُدعى “لي”، ولحسن حظ الصغار رفض ثلاثة أطفال ممن تلقوا وجبة نودلز الذرة في مناسبة عائلية تناولها لأنهم لم يعجبهم الطعم.

وقال “جاو فاي” مدير سلامة الأغذية في مركز “هيلونججيانج” للسيطرة على الأمراض والوقاية منها ، أن التسمم بحمض بونجكريك غالبًا ما يكون مميتًا، وعادة ما تبدأ أعراض التسمم بونجكريك في غضون ساعات قليلة من تناول الطعام الملوث ، وتشمل آلام المعدة والتعرق والغيبوبة في نهاية المطاف، يمكن أن تحدث الوفاة في غضون 24 ساعة.

وأضاف جاو: “يمكن أن يتسبب في أضرار جسيمة للعديد من الأعضاء البشرية بما في ذلك الكبد والكلى والقلب والدماغ، حاليا ، لا يوجد ترياق محدد. بمجرد التسمم ، يمكن أن يصل معدل الوفيات إلى 40٪ إلى 100٪”.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews