توفي لاعب برشلونة الاسباني والديوانية العراقي سابقاً ماكسي رولون اثر حادث سير.

 

وكشفت عدد من وسائل الاعلام الأجنبية عن سبب وفاة ماكسي رولون وكانت بسبب حادث سير وقع ظهر أمس السبت في مدينة روزاريو الأرجنتينية حيث توفى مع شقيقه.

 

ونعى نادي الديوانية عبر صفحته الرسمية في الفيسبوك بالقول “أحزننا كثيراً خبر وفاتك، دعائنا لك بالرحمة والمغفرة”.

 

وقدم نادي برشلونة الإسباني، تعازيه لعائلة اللاعب ماكسي رولون، الذي وافته المنية، بعد حادث مروري مروع، عن عمر يناهز 27 عامًا.

ونشرت العديد من الصحف الأرجنتينية، نبأ وفاة لاعب برشلونة السابق، على الطريق الوطني بالقرب من مدينة بوجاتو.

 

وقالت صحيفة “دياريو أوليه” الأرجنتينية، إن رولون كان في طريقه إلى روزاريو خلال وقوع الحادث الذي أودى بحياة أحد إخوته أيضًا.

 

كما نعي النادي الكتالوني قال عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”:”نشعر بالألم والفزع لسماع أنباء وفاة ماكسي رولون، لاعب الفريق الشاب في الفترة من 2010 إلى 2016″.

وأضاف:”نعبر عن كامل حزننا وتعازينا ونرسل كل الدعم إلى عائلته، ارقد في سلام يا ماكسي”.

 

وقد بدأ رولون مسيرته مع برشلونة في فريقه وهو في سن  16 عامًا، في عام 2011، وتدرج في مختلف فرق المراحل العمرية، حتى وصل إلى الفريق الثاني، ولم يلعب أبدًا مع الفريق الأول.

 

وخرج ماكسي في عام 2016 إلى فريق سانتوس البرازيلي، في صفقة انتقال حر، ولعب أيضًا في تشيلي والأرجنتين وإسبانيا، وكان له تجربة عربية وحيدة عندما لعب في صفوف نادي الديوانية العراقي قبل أن يرحل عنه في 2021.

 

وحصل رولون خلال مسيرته على الميدالية الذهبية في بطولة أمريكا الجنوبية تحت 20 سنة في 2015، حيث يعتبر ذلك هو الإنجاز الأبرز بمسيرته قبل وفاته.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews