أفادت تقارير إعلامية بوصول الوفد الأوكراني إلى بيلاروسيا لإجراء محادثات مع الجانب الروسي.

واتهم وزير الخارجية الروسى سيرجي لافروف، أوكرانيا بالممطالة في المحادثات، لكنه عاد وأكد أن المفاوضات الروسية الأوكرانية يفترض أن تبدأ اليوم الخميس.

وقال “لافروف” في مؤتمر صحفى، إنه لا يحق لأي دولة تعزيز أمنها على حساب دولة أخرى، متهما واشنطن بمحاولة التحكم بأوروبا والعالم كما فعل هتلر.

وأضاف لافروف: “لدينا عقيدة عسكرية تحدد شروط ومبادئ استخدام الأسلحة النووية”.

ودخلت العمليات العسكرية الروسية فى الأراضى الأوكرانية يومها الثامن، بالإعلان عن السيطرة على مدينة خيرسون الأوكرانية بشكل كامل من جانب القوات الروسية التى بدأت زحفها فى الشرق الأوكرانى 24 فبراير، معلنة أن عملياتها تأتى لحماية المدنيين فى إقليم دونباس الذى يضم جمهوريتى دونتسك ولوجانسك، واللتين اعترفت موسكو الشهر الماضى باستقلاليهما.

وأعلن المتحدث باسم القوات المسلحة الروسية اللواء إيجور كوناشينكوف، أن الوحدات الروسية من القوات المسلحة قامت بالسيطرة على المركز الإقليمى لمدينة خيرسون الأوكرانية بشكل كامل.

وقال كوناشينكوف فى بيان الوزارة: “سيطرت الوحدات الروسية التابعة للقوات المسلحة بشكل كامل على المركز الإقليمى لخيرسون..  وخلال العملية العسكرية أصابت قواتنا 1502 هدفا عسكريا، تم تعطيل 51 موقعًا للقيادة، و38 نظام دفاع جوى مضاد للطائرات إس 300 وبوك إم-11 وأوسا، وتم تعطيل 51 محطة رادار، و47 طائرة على الأرض و11 طائرة فى الجو، و472 دبابة وعربة قتال مصفحة أخرى، و62 قاذفة صواريخ متعددة، و206 قطع مدفعية ميدانية وهاون، و336 وحدة من المركبات العسكرية الخاصة، و46 طائرة مسيّرة دون طيار”.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews