أدى المسيحيون من طائفة الروم الأرثوذكس، صلوات عيد الميلاد المجيد، اليوم الجمعة، بكنيسة القديس نيقولاوس العجائبي للروم الأرثوذكس، بالمنصورة «محافظة الدقهلية»، ذلك وسط تشديدات أمنية مكثفة من قوات الشرطة.

والتى قامت بإغلاق مداخل ومخارج الشوارع الرئيسية المؤدية للكنيسة، وقد قامت قوات الشرطة بتفتيش الزوار والمترددين على الكنيسة من خلال تواجد البوابات الإلكترونية.

كما توافد العديد من الروم الأرثوذكس لأداء صلوات عيد الميلاد المجيد داخل الكنيسة، مرددين الترانيم والتسابيح، وسط أجواء من الفرحة والبهجة.

حيث ترأس القداس، القس ثيودورس بيوك، راعى كنيسة القديس نيقولاوس بالمنصورة، إذ طاف أبناء الطائفة بالكنيسة، حاملين المشاعل والشموع، مرددين الترانيم وأسفار الكتاب المقدس.

كنيسة القديس نيقولاوس بالمنصورة تؤدي صلوات عيد الميلاد المجيد

كما قدم الأب ثيودورس ، التهنئة للإخوة المسيحين، موضحًا أن مصر ستظل واحدة مهما اختلفت الأديان، وكلنا سنظل على قلب رجل واحد”، وتقدم بالشكر لكل القيادات الأمنية لحرصهم على بث الأمن والأمان والحفاظ على سلامة المواطنين.

وأنهى “ثيودورس” القداس، بالدعاء والصلاة من أجل مصر، ونشر الأمن ورفع الابتلاءات والوباء عن الوطن.

وفى لافتة شكر قامت واحدة من أبناء الكنيسة، مرتديه ملابس ” بابا نويل ” بتقديم وتوزيع الشيكولاته لقوات الشرطة كنوع من التقدير والامتنان لهم على مجهودهم.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews