اللياقة البدنية لشخص ما هي مقدار التوافق في حالته البدنية مع عناصر اللياقة البدنية ومقدار امتلاكه لها وبقياسات معينة، ويمكن قياسها من خلال العديد من أجهزة القياس والاختبارات، ومن أهم عناصر اللياقة البدنية ما يأتي: القوة العضلية تمكّن القوة العضلية الإنسان من المواجهة، والتحدّي، والقيام بالأنشطة الّتي تحتاج إلى مجهود وقوة، فلا يمكن الاستغناء عنها لتأدية المهارات بشكلٍ صحيح، وتعبّر القوة العضلية عن القوة الّتي يمكن إنتاجها من قِبل مجموعة معينة من العضلات عند القيام بجهد معين. وهنالك العديد من العوامل التي تؤثّر على قوة العضلات مثل: نوع أليافها، وحجمها، والتدريبات الممارسة على العضلات، وفترات الراحة بين هذه التدريبات، والتغذية، والوضع النفسي. التحمل هي قدرة اللاعب أو الشخص على مقاومة التعب والضغوطات الأخرى الّتي تواجهه أثناء اللعب وممارسة التمارين الرياضية، ويعدّ مهمًا جدًا للأنشطة الرياضية الّتي تحتاج إلى وقتٍ طويل، ويعمل على تقوية الإرادة، فهو يقيس الفترة الزمنية الّتي يستطيع الشخص تحمّل التمارين الرياضية فيها،ويعتمد على عدّة عوامل منها الحالة النفسية والأهداف الشخصية. السرعة تتمثّل السرعة بالحركة والقيام بالنشاط البدني بأقل فترة زمنية ممكنة، وتعدّ مهمة جدًا في السباقات الّتي تعتمد على السرعة كسباقات الجري، والسباحة، والتسلّق، ولها علاقة وثيقة بالرشاقة، وتعتمد على القوة العضلية وقوة الإرادة، ويمكن زيادة السرعة من خلال التكرار، والمنافسات التدريبة، والألعاب الجماعية.

المرونة تتحكّم مرونة الإنسان بحركته وقدرته على تعلم الحركات وممارستها بالشكل الصحيح، وتعمل كذلك على التأثير على الوقت اللازم لأداء الحركات بحيث تقوم بتقليله هو والجهد المبذول، ولا يتعرّض اللاعب أو الشخص للتعب بسهولة، فهي تعبّر عن نطاق الحركة حول مفصل ما، ويمكن اكتساب المرونة من خلال التدريب المستمر وممارسة تمارين التمدد.

التوازن يعبّر التوازن عن ثبات الجسم عند أدائه لبعض الحركات كالوقوف على رجل واحدة مثلاً أو المشي على الحبل، ويعدّ عاملًا رئيسًا للكثير من الرياضات، فهو يساعد على تحقيق الاستجابة السريعة أثناء المنافسة، وتحسين مستوى الأداء، كما يعدّ من العوامل المهمة الّتي تقلل من خطر التعرّض للإصابات.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews