ألغى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، زيارته التي كان من المقرر أن تستغرق يومين إلى صربيا في أعقاب قرار ثلاث دول مجاورة لصربيا بإغلاق مجالها الجوي أمام طائرته، وفقاً لما ذكرته وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء يوم أمس الأحد. وذكرت صحيفة «فيتشرني نوفوستي» الصربية اليومية أن كلاً من مقدونيا الشمالية وبلغاريا والجبل الأسود رفضوا السماح لرحلة لافروف إلى بلغراد باستخدام مجالهم الجوي.

وأكد مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الروسية للوكالة إلغاء الزيارة.

وفرض الغرب عقوبات على لافروف بسبب الحرب الروسية ضد أوكرانيا. كما أغلق الاتحاد الأوروبي مجاله الجوي أمام الطائرات الروسية بسبب الغزو.

وكان من المقرر أن يزور لافروف بلغراد يومي الاثنين والثلاثاء لمناقشة تزويد صربيا بالطاقة الروسية.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews