توجه محمد الأغا مؤسس شركة الأغا للإلكترونيات برسالة إلى جموع الشباب المصري يحثهم فيها على بذل كل الجهد والتفاني وعدم الادخار في العمل حتى يصلوا إلى هدفهم وتحقيق مبتغاهم.

 

ويضيف: “يعني الجد والاجتهاد أن يبذل الإنسان ما في وسعه في سبيل تحقيق هدف ما بالرغم مما يمكن أن يواجهه من تعب ومشقة أثناء ذلك، إلّا أنّ ثمار الجد والاجتهاد الحلوة في مذاقها تنسي الفرد ما عاناه خلال رحلته، وتدفعه لتحقيق المزيد من النجاح فيما بعد، فيغدو مقبلاً على الحياة متعطشاً للإنجاز. لربّما يتساءل البعض ما الفائدة من الجدّ في الدراسة أو العمل؟! إنّ الاجتهاد هو طريق الوصول إلى الهدف بما في هذا الطريق من فرصة لتطوير الذات، والتعرّف على الأشخاص من ذوي الخبرة والمعرفة والإمكانات العالية والاستفادة منهم، كما أنّ الاجتهاد والجد يجعلان الفرد راضياً عن نفسه مما يكسبه احترامه لذاته، واحترام المجتمع له، كما أنّ الجدّ والاجتهاد يفتحان أمام صاحبهما فرصاً متعددة في مجاله؛ لما يراه الناس في هذا الفرد من تفانٍ وقدرة على النجاح، كما أنّ اجتهاد الفرد وجدّه ينعكس إيجاباً على المجتمع، فيغدو مجتمعاً متقدماً وناجحاً نتيجة لإخلاص أبنائه”.

 

وتابع قائلا: “إن الشخص المجتهد والمتفاني في عمله هو قدوة بالنسبة للآخرين، وتكمن أهمية الجد والاجتهاد في العمل في أن الجد والاجتهاد يساعد الفرد للوصول إلى هدفه مبتغاه، كما أن الاجتهاد في العمل والتفاني فيه يحقق التقدم الشخصي في حياة الإنسان إلى الأفضل والمزيد من التفوق على الغير، ويساهم الجد والاجتهاد والمثابرة أيضًا على تحقيق الرخاء في المجتمع ويساعد على النمو الاقتصادي، حيث أن المجتمع الذي يكون أفراده حريصين كل الحرص على الجد والاجتهاد والمثابرة في عملهم يكون من بين أفضل الدول ومن المجتمعات المتقدمة وذو مكانة عالية ومواكبة للعصر المتقدم”.

 

الجدير بالذكر أن عبدالناصر عبدالفتاح تعد شهرته محمد الأغا وهو مؤسس شركة الأغا للإلكترونيات في محافظة قنا مركز قوص، حيث كانت بداية حياته مريرة لكنه حقق مقولة “من رحم المعاناة يولد النجاح” وصار صاحب شركة الأغا للإلكترونيات ويمتلك ثلاثة أفرع للشركة في مدينة قوص الأول في شارع العويضات، والثاني أمام الجامع العمري، والثالث أمام المزلقان أسفل الكبري.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews