تطوع بوقتك. يمكنك دائمًا أن تساهم في إحداث التغيير المجتمعي من خلال التطوع بوقتك لدعم القضية التي تثير اهتمامك. تواصل مع منظمات وجهات العمل المجتمعي في مدينتك التي تؤمن بأنشطتها وتتشارك معها رغبة العمل على نفس القضية واسألهم كيف يمكنك تقديم المساعدة من خلال العمل التطوعي.

على سبيل المثال: إذا كنت مهمومًا بقضية أطفال الشوارع فاحرص على التطوع في واحدة من الملاجئ أو المبادرات التي تعمل على توفير حياة أفضل لهم. يوجد عدد لا نهائي من الوسائل التي يمكنك من خلالها أن تقدم لهم المساعدة، بدءًا من العمل في تلك الملاجئ ورعاية الأطفال بنفسك وليس انتهاءً بالمشاركة في حملات جمع المال أو صناعة المحتوى الإلكتروني بهدف التوعية بالقضية.

 

تبرع بأموالك وممتلكاتك. يحتاج الناشطون المجتمعيون ومنظمات العمل الخيري إلى موارد تساعدهم على تنفيذ أعمالهم. إذا كنت لا تقدر على التطوع بالأموال التي تساعدهم على تنفيذ مشاريعهم ودعم قضيتهم، فربما تقدر على التبرع بأشياء أخرى مثل الملابس أو الأدوات المكتبية أو تخصيص مكان في منزلك كمكتب للعمل.

ضع في اعتبارك أن بعض الجمعيات الخيرية تكون ذات سمعة أفضل من غيرها. أجرِ عملية بحث جيدة في البداية لضمان أنك تتبرع بأموالك أو ممتلكاتك لمنظمة ذات مصداقية جيدة وتعمل حقًا في الدفاع عن القضية التي تؤمن بها. اسأل بين معارفك ودوائرك الاجتماعية لمعرفة الانطباع العام عن تلك المؤسسة وابحث كذلك عن المنشور عنها في وسائل الإعلام العامة والمحلية وعن تقييم تلك المنظمة من قبل الجهات الحكومية أو مراقبة العمل المجتمعي.

 

تواصل مع عائلتك وأصدقائك. تحدث مع أفراد أسرتك وأصدقائك عن القضية التي تدافع عنها وحاول إقناعهم بما تؤمن به ودفعهم للمشاركة لنصرة هذه القضية بشكل أو آخر. شاركهم المصادر والمقالات التي توضح وجهة نظرك أو حتى واصل الحديث معهم عما تعلمته والمعرفة التي ترغب أن تصل للجميع حول هذه القضية. يمكنك كذلك دعوتهم لمشاركتك العمل التطوعي تحت مظلة مؤسسة ما أو لحضور الفعاليات والمسيرات التي تعمل على تنظيمها من وقت لآخر.

إذا كنت لا تعرف من أين تبدأ فعليك أن تضع قائمة بخمسة أصدقاء أو أقارب تثق من استعدادهم للحديث معك حول هذا الموضوع. فكر بعد ذلك في الطريقة التي يمكنك من خلالها أن تتواصل معهم بما يضمن ارتياحك الشخصي والقدرة على إقناعهم وتفاعلهم معك في نفس الوقت (عبر الهاتف أم البريد الإلكتروني أم وجهًا لوجه). جهز نفسك وانقل لهم وجهة نظرك بوضوح وذكاء آملًا أن تجتذبهم للعمل معك في الدفاع عن قضيتك

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews