التهمت النيران قبل أيام، مساحات واسعة من غابات الموصل، مدمرة معالمها الطبيعية وتنوعها الاحيائي، لكن سرعان ما انتفض شباب الموصل، لتنظيم حملة واسعة لاحياء الغابات، وإعادة القاها السابق.

 

وقال الناشط محمد مسعود جمعة ـ أحد منظمي الحملة: ان “المساحة المحروقة من غابات الموصل تقدر ب ٥٠ دونم لذا اطلقت حملة لجمع التبرعات من قبل ناشطين ومدونين وفرق تطوعية”.

 

واضاف محمد مسعود انهم تمكنوا “من جمع بحدود 3000 شجرة، وتواصلنا مع البلدية بهدف زراعة هذه الاشجار في موسم الزراعة”.

 

وقبل ذلك لا بد من قلع الاشجار المحترقة في الغابة واخراجها، ولدى منظمي الحملة استعداد لذلك، بحسب محمد مسعود.

 

وشكل منظمو الحملة فرقا تطوعية تتولى جمع التبرعات من الناس في مناطق الموصل، وقد جرى فتح صندوق ذلك في مؤسسة ملتقى الكتاب في الموصل

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews