هناك مجموعة من مبادئ التصوير الصحفي والتي يجب على المصورين الصحفيين الالتزام بها.

 

وعلى الرغم من تعدد المبادئ وكثرتها إلا أن هناك مبادئ محددة متفق عليها وتصلح للتعامل مع أي موضوع صحفي تقوم بتصويره فتابع القراءة.

كن اجتماعياً وليس مجرد آلة

بصفتك مصوراً صحفياً فأنت بالطبع لديك الشجاعة للحصول على قصتك وطرق الأبواب والتحدث مع الغرباء ولكنك لست مجرد آلة كاميرا.

فعندماتواجه شخصاً ما من الواضح أن حياته تكون مليئة بالصراع؛ فقد يكون من المخيف بالنسبة لهم طرح الأسئلة والتقاط الصور دفعة واحدة.

من الممكن أن تقوم بنقل قصة ضحية اغتصاب تكافح من أجل سرد التفاصيل الدقيقة لحادثها.

أو قصة لمحارب قديم مصاب باضطراب ما بعد الصدمة، فالتقاط الصور بدون مقدمات في هذه اللحظة سيبدو وكأنه استغلال.

لذلك يجب أن تكون اجتماعياً وتبدأ حواراً مع الشخص الذي تقوم بتصويره.

وهو شيء لا يجب أن تستخف به فأنت تكسر الحواجز بينك وبين هذا الشخص.

نقل العواطف

على الرغم من أن بعض المشاهد قد تكون مأساوية للغاية وقد تقف متيبساً أمام المشهد الذي أمامك ولكن في مجال الصحافة يجب أن تجعل ذلك جزءاً من عملك فالصحافة في الأساس تدور حول الناس والشعوب والمجتمعات.

فوظيفتك كمصور صحفي هي أن تنقل العواطف والمشاعر الماثلة أمامك من خلال صورك حيث أن اللقطة التي تلتقطها هي اللقطة التي سيشاهدها المشاهدون والقراء، لذا فإن تأثير المشهد عليك سيؤثر على المشاهدين بالمثل.

يقول بعض المصورون الصحفيون المحترفون أن اليوم الذي لا تشعر فيه بالفزع من المشاهد التي تقوم بتصويرها هو الذي يجب أن تتقاعد فيه.

وهو ما ينقلنا إلى المبدأ الأول أنك لست آلة تصوير فمن الطبيعي للغاية أن تتأثر إنسانياً بما تراه ومن ثم نقله إلى العالم كله لرؤيته.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews