يقول اليوتيوبر مهند الرجبي: ” إن أول الخطوات التي يجب أن يبدأ بها صناع المحتوى هي تحدد الجمهور المستهدف قبل أي شيء يجب تحديد الجمهور الذي تريد مخاطبته، وتحديد الفئة والشريحة الاجتماعية؛ حتى تستطيع معرفة الطريقة التي تخاطبهم بها. مهما كان الهدف الذي تبني المحتوي الرقمي من أجله سواءً كان تسويقي لمنتج أو خدمة معينة، أو تعليمي وتثقيفي، فإنك بحاجة إلى معرفة جمهورك وتحديده جيدًا؛ لكي تعرف كيف تخاطبه بطريقة فعالة، بحيث تصل رسالتك بسهولة وتحقق الهدف.

 

حدد الهدف من المحتوى

يعتبر تحديد الهدف لبناء محتوى رقمي نقطة البداية لمعرفة المحاور الرئيسية التي يقوم عليها المحتوى. إذا كنت صاحب شركة استثمار عقاري وتريد التسويق لمجمع سكني عبر الإنترنت من خلال المحتوى، يجب عليك أولًا تحديد الهدف هل البيع، أم خلق وعي بعلامتك التجارية لدى شريحة معينة، ومن هنا تستطيع بناء محتوى يركز على أهدافك.

 

حدد الوسيلة

يساعد تحديد الجمهور المستهدف في اختيار الوسيلة المناسبة، حيث تختلف الوسيلة باختلاف الشريحة الاجتماعية والمنطقة السكنية، فمثلًا يعتمد المصريون أكثر على فيسبوك، أما سناب شات فينتشر أكثر بدول الخليج خاصة السعودية. في حالة كنت تتوجه إلى شريحة رجال الأعمال والمدراء التنفيذين فأنت بحاجة إلى استخدام لينكد إن.

 

حدد نوع المحتوى

يوجد الكثير من أنواع المحتوى ( نصي، مرئي، سمعي، مختلط ) معرفتك لجمهورك يساعدك كثيرًا في معرفة الشكل الأنسب. إذا كان جمهورك يتواجد أكثر على تويتر فأنت بحاجة إلى محتوى نصي، وفي حالة كان متواجد أكثر على انستغرام فأنت بحاجة إلى الاعتماد على الصور، لكن في حالة كان على فيسبوك فأنت بإمكانك الدمج بين أكثر من نوع.

 

قدم محتوى جيد

اصنع محتوى خاص وفريد بحيث يميزك عن غيرك، ويخلق وعي لدى الجمهور بعلامتك التجارية. لا تحاول التقليد أو تقديم أفكار مستهلكة، يمكنك فقط دراسة المحتوى الذي يقدمه المنافسون وأخذ أفكار تساعدك على الانطلاق. دائمًا حاول أن تكون نفسك وتستوحي أفكار ملهمة تجذب إليك الشريحة التي تريدها.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews