يوم ثقافى للطلاب الوافدين بـ”جامعة المنصورة بـ”متحف الحضارة المصرية

 

 

 

فى إطار حرص الجامعة على تعريف طلابها بالمعالم السياحية الهامة و التراث الثقافى والهوية المصرية و مكانة مصر التاريخية ، نظم نادى الطلاب الوافدين بجامعة المنصورة يوم ثقافى بمدينة القاهرة تحت مسمى ( كنوز مصرية ) برعاية الأستاذ الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس الجامعة و الأستاذ الدكتور محمد عطية البيومى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب و الأستاذ الدكتور أشرف حافظ نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث و إشراف الدكتور أحمد أنور العدل المشرف العام على إدارة الوافدين و الأستاذه سحر العراقى مدير الإدارة و تنظيم وإعداد الدكتورة مريم ويصا مدرس الدراسات اليونانية واللاتينية بكلية الأداب والاستاذ هاني سعد الدين مسئول النشاط الاجتماعي بنادي الوافدين والاستاذة ريتا بولس مسئول ادارة الجودة بمدارس الوادي.

 

بدأ اليوم الثقافى بزيارة المتحف القومى للحضارة المصرية وعقد ندوه مصغره عن الهوية المصرية حاضر فيها الأستاذ محروس الصناديدى مشرف قاعة العرض المؤقت بالمتحف و باحث دكتوراه فى التراث والمتاحف و السيدة عزه السيد رزق مشرف التربية المتحفية بالمتحف ،
و تطرقت الندوة إلى تعريف الهوية بشكل عام ثم بدأ الأستاذ محروس الصناديدى الحديث عن الهوية المصرية التى تتميز بتراكم الطبقات الحضارية التى بدأت بالحضارة الفرعونية ثم اليونانية والرومانية والقبطيه والإسلامية وأخيرا العربية مما شكل محصلة نهائية ميزت الهوية المصرية بطابع فريد ،
و عرضت د مريم ويصا فيلما من إعداد طلاب الجامعة يسرد مراحل تشكيل الشخصية الحضارية المصرية عبر التاريخ و كيف أثرت و تأثرت مصر بغيرها من الحضارات الأخرى ،

و اختتم الدكتور أحمد أنور العدل الندوه موجها حديثة للطلاب الوافدين أن حديثنا عن حضارة مصر عبر العصور و مكانتها و تميزها لا يقلل من أهمية الحضارات الأخرى المجاورة فى المنطقة و استشهد بحضارات اليمن فى سبأ و حضرموت و غيرها والحضارة الفينقية فى سوريا و حضارات بلاد الرافدين بالعراق و حضارات شبة الجزيرة العربية و أن حضارات الوطن العربى على وجة الخصوص شكلت جزءا مهما وكبيرا داخل الموروث الحضارى العالمى .

و عقب الندوة استهل الطلاب جولتهم داخل المتحف بالقاعة الرئيسية التى تحتوى على عدد من القطع الأثرية التى تعطى فكرة متكاملة عن الحضارة المصرية من العصر الفرعونى واليونانى والرومانى والقبطى والإسلامى والحديث و انتهى الطلاب من جولتهم بقاعة المومياوات حيث تهيئ القاعة للزوار أجواء منطقة وادى الملوك و تضم القاعة ٢٠ مومياء ملكية منهم ١٨ ملك و ملكه من الاسرات السابعة عشر حتى الأسرة العشرين و أهم هذه المومياوات مومياء الملك سقنن رع والملك تحتمس الثالث والملكة حتشبسوت والملك رمسيس الثانى والملك رمسيس الثالث .

و عقب زياره المتحف القومى للحضارة المصرية توجه الطلاب إلى مركز الربع الثقافى بشارع المعز لدين الله الفاطمى التابع لجمعية أصدقاء البيئه والتنمية ( فدا) و هو أحد المراكز الثقافية الهامة فى القاهرة الفاطمية و يرجع تاريخ المبنى لنحو ألف عام مضى و استمتع الطلاب داخل المركز بعروض فنية ثقافية فلكلورية ،

و قدم مجموعه من الطلاب الوافدين من سوريا عروضا لرقصات الدبكة المشهورة نالت إعجاب الحضور .
و فى نهاية اليوم الثقافى قدم الطلاب الوافدين الشكر للجامعة وقياداتها على جهودهم و طالبو بتكرار هذا اليوم فى مدن مصرية أخرى لتكون ( كنوز مصرية ) هى سلسله من أيام ثقافية متتابعة لكل مدن مصر يتشارك فيها الطلاب الوافدين بأخوانهم من الطلاب المصريين الإستمتاع ب ( كنوز مصر الأثريه والمعاصرة ) فمصر ليست تاريخا و حضاره فقط بل حاضرا و مستقبلا متقدم دائما .

 

 

أقرا أيضا : بيــان لـ” نادي الحوار “بالمنصورة يوضح حقيقة وفاة “رنا وائل” لاعبة الجودو بالنادى

 

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews