العطر : هو مكون يضيف للمكان الذي ترش فيه طاقة مفعمة بالحيوية والنشاط وتغيير النفسية تبع لرائحة العطر فمثلا العطور التي تكون رائحتها رائحة الفواكه والاشجار وغيرها عند رشها بالمكان يأخذك العطر لذالك المكان من العالم الذي توجد فيه هذه الرائحة فالرائحة عبارة عن جزيء خفيف كفيل ان يطفوا في الهواء لخفه ونعرف من اجود انواع العطور تلك العطور الزيتية التي تؤخذ من الحمضيات والأشجار وبقية الفواكه.

 

فنلاحظ ان العطر يحمل معه ذكريات كمناسبة عزيزة علينا فنتذكر عند رش العطر المناسبة التي كنا فرحين او نشعر بالحزن وغيرها من المشاعر التي كنا نحملها عند رش عطرنا او المكان فللعطر ذاكرة تأخذنا الى ذالك الجزء من العالم الذي كنا فيه وشممنا ذالك العطر فيبقى مخزون في ذاكرتنا الى الابد ومن هنا تأتي اهمية العطور في حياتنا الى جانب الرائحة اللطيفة والانتعاش الذي نشعر به عند رش نوعية من العطور سواء كانت رجالية ام نسائية.

 

الروائح ممكن ان تجلب لنا الاكتئاب وممكن ان تغير النفسية كثيرا ومن العطور التي نالت شهرة واسعة في الشرق الاوسط مثلا عطر الف ليلة وليلة وعطر مخلط وعطور عبد الصمد القرشي للعود وغيرها من العطور التي هي خليط بين دهن العود والياسمين والفانيلا وظهرت في اخر 30سنة عطور تسمى بعطور النيش وهي عطور غالية الثمن ليس لأنها من اجود انواع العطور بل لأنها لا تنتج الا كميات قليلة من هذه العطور .

 

كيمياء العطور

تحتوي العطور على مجموعة كبيرة جدا من المكونات التي تجعل منها عطور مميزة حيث كانت العطور منذ قديم الزمان تستخدم كبخور في المناسبات وغيرها حيث كانت تستخدم اللبان العنصر الاساسي لصناعة الروائح و العطور ثم تطورت تطورا كبيرا بحيث اصبحت تدخل في صناعة العديد من المكونات في صناعة العطور فيعتبر الكحول العنصر الاساسي المهم الذي يدخل في صناعتها ثم تدخل بعدها الزيوت والورود والفواكه والنعناع والاعشاب الاخرى حيث تنقع في الزيت لتستخرج جميع الروائح منها وبصورة عامة تتكون العطور من ثلاث قواعد اساسية

 

اولا.الجزء الذي يستنشقه مستخدم العطر وهذا يعتبر الجزء العلوي

 

ثانيا .اما الجزء الثاني فهو قلب العطر ويستمر لعدة ساعات من الروائح المنعشة

 

ثالثا .الجزء الثالث فهو قاعدة العطر وهذا الجزء مسؤول عن ثبات العطر لعدة ساعات لانه خليط من مواد كيميائية اقل تقلبا وتعتمد قوة بقائها على معدل تبخرها

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews