إن التجارة الإلكترونية هي نتاج للتزاوج بين التجارة التقليدية من ناحية والإنترنت والتكنولوجيا الحديثة من ناحية أخرى، وبناءاً على هذا فحتى الفتاة العشرينية التي تمتلك مجموعة على الفيسبوك لبيع المكياج لأصدقائها، هي بشكل ما تعمل في مجال التجارة الإلكترونية، لذلك نبين أنواع أنواع التجارة الإلكترونية وفقاً للنوع المستهدف من العملاء:

 

1. B2C) business-to-consumer)

تعني بيزنس موجه للمستهلك. في هذا النوع يقوم البيزنس الإلكتروني (متجر إلكتروني مثلاً) ببيع سلع أو خدمات للمستهلك بشكل مباشر، والبيع هنا يكون بالقطعة (بيع بالتجزئة)، هذا النوع هو تقريباً الأشهر في عالم التجارة الإلكترونية، مثال: متجر أمازون أو متجر جوميا لبيع المنتجات للجمهور..

 

2. B2B) business-to-business)

وتعني بيزنس موجه لبيزنس آخر. في هذا النوع يقوم المتجر الإلكتروني ببيع سلع أو خدمات لنوع أخر من البيزنس، في النوع الأول البيع يكون من بيزنس للمستهلك من أجل الاستهلاك المباشر، أما هنا البيع يكون لبيزنس آخر من أجل إعادة البيع، أو استخدام المنتج أو الخدمة لتوليد أرباح بشكل ما، مثال: متجر إلكتروني لبيع ماكينات قطع الخشب، والذي يبيع لأصحاب ورش تصنيع الخشب.

 

3. C2C) Consumer-to-consumer)

وتعني بيزنس موجه من مستهلك إلي مستهلك. في هذا النوع من التجارة الإلكترونية يقوم المستهلك ببيع سلعة أو خدمة لمستهلك آخر مثله، وعمليات البيع والشراء التي تتم بين المستهلكين بعضهم وبعض، تتم تحت إدارة طرف ثالث ينظم الموضوع ويديره ويضمن حق الطرفين مقابل عمولة محددة.

المشاركين في هذا النوع من التجارة الإلكترونية هم مستهلكين وبائعين في نفس الوقت، مثال الموقع الشهير eBay، وموقع فايفر المتخصص في تجارة الخدمات.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews