لا تختلف العناية بحشو الأسنان عن العناية اللازمة بالأسنان لمنع حدوث التسوس، وفيما يلي الأمور التي يتوجب على كل شخص القيام بها سواء أكان لديه حشوات أسنان في فمه أم لا:

 

تعامل مع حشو أسنانك كما تفعل مع أسنانك الطبيعية: يعني ذلك المحافظة على نظافة الأسنان باستخدام الفرشاة أو الخيط، بما في ذلك داخل الحشو والمنطقة المحيطة به، ويُنصح بتنظيف الأسنان مرتين يوميًا، وذلك باستخدام معجون أسنان مفلور (غنيّ بالفلورايد)، واستخدم الخيط مرة واحدة على الأقل، إلى جانب استخدام غسول الفم المطهر، والجدير بالذكر أن حشوات الأسنان صُنعت لمنع تسوس الأسنان، إلا أنها ليست شيئًا قويًا لا يُمكن التغلّب عليه، لذا يجب تنظيفها والعناية بها للحماية من أي تسوس إضافي.

قلل من الأطعمة الصلبة ومضغ الأشياء الصلبة: إلى جانب الحدّ من تناول السكر، يُنصح بالابتعاد عن الحلوى الصلبة، وقطع الثلج، والأطعمة الصلبة الأخرى كلما أمكن ذلك؛ إذ يمكن أن تُسبب هذه الأطعمة الصّلبة ضغطًا على حشو الأسنان، مما قد يتسبب في تشققها أو تساقطها، وينطبق ذلك أيضًا على مضغ الأقلام والأظافر.

تجنّب الأطعمة شديدة الحرارة أو البرودة: قد تحدث حساسية الأسنان نتيجةً لتناول أي طعام شديد الحرارة أو البرودة، لذا يُنصح بتجنّب هذه الأطعمة في الأيام أو الأسابيع الأولى لحشو الأسنان، كما قد تحدث بالحساسية عند قضم الطعام، علمًا أن هذا الشعور سيزول تدريجيًا مع الوقت.

كن حذرًا أثناء المضغ: قد يساعد المضغ على الجانب الآخر الذي لا يحتوي على حشو الأسنان على حماية حشواتك والحفاظ عليها، ويُنصح كذلك بالانتباه أثناء الأكل والشرب خاصةً بسبب التخدير الموضعي، بالإضافة إلى الوقت الذي سيستغرقه الحشو ليثبُت في مكانه.

تجنّب معجون الأسنان وغسول الفم الكحولي: يمكن أن يتسبب معجون الأسنان وغسول الفم الذي يحتوي في تركيبته على الكحول في تقليل عمر الحشوات، لذا يوصى باستخدام معجون الأسنان وغسولات الفم الخالية من الكحول لتجنّب هذه المشكلة، ولمنع حساسية الأسنان بعد حشو الأسنان يمكن استخدام معجون أسنان مخصص للأسنان الحساسة.

زيارة طبيب الأسنان بانتظام: يُفضل زيارة طبيب الأسنان بانتظام حتى إذا لم يكن هنالك مشاكل في حشو الأسنان؛ والهدف من ذلك التأكد من أن الحشو يعمل بشكل صحيح، ويمكن أن تساعد زيارة طبيب الأسنان أيضًا على ضمان عدم وجود مشكلات أساسية أخرى، ومنع حدوث المزيد من الضرر للأسنان.

تجنّب منتجات التبغ وبعض الأطعمة والمشروبات: يتسبب التبغ وبعض الأطعمة والمشروبات كالقهوة والشاي في ظهور تصبغات على الأسنان، لذا يُفضل تجنّب منتجات التبغ، وشطف الفم جيدًا بالماء عند تناول هذه الأطعمة والمشروبات، كما يُنصح بشرب الماء عوضًا عن المشروبات الحمضية كالمشروبات الغازية والعصائر لحماية الحشو أيضًا.

احمِ أسنانك بواقي الفم إذا لزم الأمر: إذا كنت تعاني من صرير الأسنان، أو كنت رياضيًا تمارس الكثير من النشاط البدني مع وجود احتمال كبير لتعرضك لضربة جسدية قوية على وجهك، فتأكد من ارتداء واقي فم مناسب لحماية أسنانك من التلف.

اتّبع نظام غذائي متوازن: نظرًا لاحتواء غالبية الأطعمة اليوم على كميات متفاوتة من السكر، فإنه يُنصح بالحدّ من الأطعمة والمشروبات السكرية قدر المستطاع؛ إذ إنه عندما تُحلِّل البكتيريا الموجودة في الفم السكر، فإنها تُنتج الحمض كمنتج ثانوي، ومع مرور الوقت يتسبب هذا الحمض في حدوث تسوس الأسنان، لذا يتطلب حشو أسنان الاهتمام بالعادات الغذائية جيدًا لتجنّب المزيد من تسوس الأسنان.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews