يحلم الكثير من الأطفال والكبار بأن يُصبحوا ممثلين لامعين، لكن مسألة أن تُصبح ممثلًا ناجحًا تتطلب الكثير من الوقت والصبر والتفاني والمهارة والموهبة. حتى تنجح في كل ذلك، ينبغي عليك تعلُّم قواعد التمثيل والعمل على صقل مهاراتك وموهبتك في المقام الأول، ثم الالتحاق بفريق مسرح لتحصل على الخبرة اللازمة في فن التمثيل. وبمجرد حصولك على قدر مناسب من المعرفة والخبرة، يُمكنك البدء في البحث عن تجارب الأداء لتمثيل الأدوار.

 

احضر دروسًا في التمثيل. إن التمثيل فن ومهنة تتطلب امتلاك العديد من المهارات والأساليب، وتُعد الفصول التعليمية أفضل السُبل لتعلُّم الأساسيات. كما يوجد في بعض المدن معسكرات للتمثيل يُمكن حضورها، مما سيتيح لك تخصيص وقت أكبر لتعلُّم أساسيات التمثيل وقواعده الرئيسية. كما تُفيد دروس التمثيل الأطفال الراغبين في العمل في مجال السينما أيضًا، حيث تُعد هذه الدروس نقطة إيجابية في السيرة الذاتية، كما أنها مكان جيد لبناء العلاقات.في الفصول الدراسية، ستتعلم أشياء مثل:

الوثوق بنفسك والتغلب على الخجل والخوف من الوقوف أمام الجمهور

التحدث بصوت مرتفع وتدرَّب على امتلاك حضور مسرحي جيد

النظر للأمور من مختلف الزوايا حتى تتمكن من تقمص الشخصية بشكل جيد.

 

تدرَّب في مسرح محلي. مثل أي وظيفة، ينبغي أن يمتلك الممثل سيرة ذاتية تُشير إلى الخبرات والمهارات التمثيلية التي يمتلكها. يُمكنك الحصول على هذه الخبرة من نوادي الدراما والمسارح الأهلية ودروس الإلقاء والمسارح المسائية وحتى من الفرق التمثيلية في مؤسستك التعليمية.

تُقدم هذه الأماكن العديد من المسرحيات والعروض كل عام، لذا حاول بين حين وآخر معرفة مواعيد تجارب الأداء للممثلين الجدد، حتى يُمكنك الالتحاق بأحد فرق التمثيل التابعة لهم.

يُمكنك أيضًا الحصول على الخبرة وكسر رهبة الوقوف على المسرح من خلال العروض الارتجالية وعروض المواهب وحفلات السمر في مدينتك.

 

اصقل مهاراتك كممثل سينمائي. توجد العديد من طرق التمثيل السينمائي التي تختلف عن طرق التمثيل المسرحي وغيرها من أنواع التمثيل. لكي تُصبح ممثلًا سينمائيًا ناجحًا، يجب أن تتعلم وتتدرب على العديد من المهارات الخاصة بهذه المهنة.

في حين أن بعض الممثلين يهابون الوقوف على خشبة المسرح، فالبعض الآخر يتجمد أمام عدسات الكاميرا. يستغرق الأمر بعض الوقت للتعود على الوقوف أمام الكاميرا؛ عليك فقط تذكُّر أن جمهورك المباشر يتألف من المنتج والمخرج وباقي الممثلين، لذا حاول التركيز عليهم بدلًا من الكاميرا.

في حالة التمثيل السينمائي، من المطلوب أن توازن بشكل دقيق ما بين حرصك على أن تلتقط الكاميرا حركات جسمك وتعبيرات وجهك بالكامل وبين التمثيل بشكل طبيعي وكأن الكاميرا غير موجودة.

ينبغي أن تكون طرق التواصل والحوارات مع الممثلين الآخرين طبيعية قدر الإمكان. يُمكنك التدرُّب على ذلك من خلال تكرار التمرين على أداء الدور وتقمص الشخصية وحفظ الحوارات مع أصدقائك وزملائك في أوقات الفراغ.

يجب عليك التحلي بالصبر والقدرة على التحمل للحفاظ على تميُّز أدائك بشكل مستمر. تتطلب صناعة الأفلام غالبًا تكرار التقاط المشهد مرات عديدة، لذا حاول الحفاظ على مستوى أدائك حتى وأنت تعيد تمثيل نفس المشهد للمرة العشرين.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews