تحدث جادو عن الفرق بين أنواع الخدع فمثلاً هناك بعض ألعاب الكوتشينة وتعتمد بشكل كبير على خفة اليد ولكن جزء آخر ليس له علاقة بخفة اليد إطلاقاً

وهناك الخدع البصرية مثل تحول بطاقة لعب إلى نقود أو خروج الحمامة من البرواز أو الطاولة الطائرة وهى تعتمد على الخداع البصرى بأدوات معينة وغير متعلقة بخفة اليد

وهناك تجارب قراءة الأفكار وهى ليست بخدع وهى ليست بقراءة أفكار مباشرة داخل عقل الإنسان ولكنها تتعلق بلغة الجسد، التوقع، علم النفس، الطاقة والفشل فى هذه التجارب واردة بكل تأكيد لأنها تختلف من شخص ل شخص ومن عقل ل عقل ف هناك من يستطيع الساحر قراءة تعبيرات جسده  وهناك من يصعب عليه قراءتهم كما ذكر جادو أن من يريد تنمية هذة المهارة ينبغى عليه المحاولة مع العديد من الناس فى مختلف البلدان وبتجارب مختلفة لكى يكتسب خبرات من التعامل معهم ويستطيع إجراء تجارب ناجحة وأيضاً وارد الفشل فيها

كما ذكر التنويم المغناطيسي والذى لا يصدقه العديد من الناس ولكنه وضح أنه علم من العلوم اللذى يُدرس ف مختلف الأنحاء ويدرسه الأطباء النفسيون لعلاج مرضاهم وهو ليس بأكذوبه كما يظن الناس وله العديد من التأثيرات

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews