التجارة الإلكترونية: هي ببساطة عبارة عن أسلوب جديد للبيع بالاعتماد على الإنترنت ووسائل التكنولوجيا الحديثة. من خلال التجارة الإلكترونية يمكن لصاحب المنتج أو الخدمة أن يقوم بعرضها على شبكة الإنترنت من خلال متجره الإلكتروني أو منصة تجارة إلكترونية أخرى وسيطة، ويقوم المشتري من خلال المتجر أو المنصة بالإطلاع على المنتج ومعرفة كافة تفاصيله واتمام عملية الشراء بشكل كامل، وفي حالة السلع الملموسة يستلم المشتري المنتج على عنوان سكنه الخاص، فهناك مليارات الدولارات يتم تداولها كل سنة من خلال التجارة الإلكترونية، وهذا ليس عالمياً بل في منطقة الشرق الأوسط فقط، نعم هذا صحيح ووفقاً لإحصاءيات موثوقة.

 

ما هي التجارة الإلكترونية؟

تعريف التجارة الإلكترونية: المصطلح الأصلي بالإنجليزية E commerce أو Electronic Commerce، وهي تشير إلى كل نشاط تجاري يمكن إتمامه بالاعتماد على تكنولوجيا الإنترنت الحديثة، والمقصود هنا بالنشاط التجاري ليس شراء وبيع السلع والمنتجات الملموسة فقط، ولكن التجارة الإلكترونية تتضمن أيضا شراء وبيع الخدمات الغير ملموسة وأيضاً المنتجات الرقمية، وهي تشمل المزادات التي تتم من خلال الإنترنت، وحجز تذاكر السفر والمعاملات البنكية الإلكترونية، ببساطة كل بيزنس يعتمد على الإنترنت في اتمام كل أو بعض من هذه المهام: (الوصول للعميل، عرض المنتج أو الخدمة على العميل، اتمام اتفاق البيع، استلام ثمن السلعة أو الخدمة..الخ)، هو ينتمي لمجال التجارة الإلكترونية.

 

ولكن لكي تتضح الفكرة وتصبح سهلة الفهم للجميع، دعنا نتناولها وفقاً لفكرتها الشائعة لدي الجميع، والتي تتمثل في المتاجر الإلكترونية العالمية مثل أمازون وايباي، والتي لدينا نماذج مثلها في المنطقة العربية مثل جوميا ونمشي.

 

والتجارة الإلكترونية متمثلة في المتاجر الإلكترونية الاحترافية: هي عبارة عن مواقع إلكترونية فيها يتم عرض تشكيلة متنوعة من المنتجات، والتي يمكن للعميل الاختيار من بينها، وبإمتلاكه لوسيلة دفع يقبلها المتجر يمكنه إتمام عملية الشراء في دقائق معدودة، ومن ثم يقوم المتجر بارسال المنتج للعنوان الخاص بالعميل.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews