كشف مصدر داخل الاتحاد المصري ، أن هناك قرارات هامة، سيتم اتخاذها خلال الفترة المقلبة، داخل الاتحاد المصري لكرة القدم، حيث يناقش مسؤولي «الجبلاية»، العديد من الأمور التي يسعى لحسمها بشكل سريع.

 

وتعد أزمة المنظومة التحكيمية في مصر، أحد أهم الملفات التي يسعى اتحاد لكرة لتطويرها بشكل سريع، بعد تراجع مستوى التحكيم بشكل محلوظ في الآونة الأخيرة.

 

وأكد مصدر موثوق منه داخل أروقة الاتحاد المصري لكرة القدم، أن أيام عصام عبد الفتاح رئيس لجنة الحكام داخل اتحاد الكرة اقتربت من النهاية.

 

وأوضح أن مصير عبدالفتاح داخل «الجبلاية» بات محسوم، خاصة بعدما شن هجومًا قويًا بشأن قرار مجلس الجبلاية استقدام الخبير أجنبي مارك كلاتنبرج لتطوير منظومة التحكيم خلال الفترة المقبلة.

 

وأشار المصدر إلأى أن هناك اتفاق جماعي، داخل الاتحاد المصري لكرة القدم، على توجيه الشكر لعصام عبدالفتاح، لمنح الحرية للخبير الأجنبي في آداء مهامه، لتطوير المنظومة التحكيمية في مصر.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews