فيما يأتي بيان لأكثر مشاكل الأسنان التي تستدعي العلاج بالتقويم:بروز الأسنان العلوية الأمامية: ويُمثل أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للعلاج بالتقويم.

تزاحم الأسنان: (بالإنجليزية: Crowding)، فالأشخاص أصحاب الفك الضيّق لا يملكون مساحةً كافيةً للأسنان، وهذا يؤدي إلى تزاحمها. الأسنان المطمورة: (بالإنجليزية: Impacted Teeth)، أو الأسنان المُنحشِرة، فقد لا تظهر بعض الأسنان لدى البالغين نظرًا لنموها في غير موقِعها الأصلي. الأسنان غير المتماثلة: ويتمثل ذلك بعدم تطابق مركز الأسنان العلوية والسفلية لدى بعض الأفراد، وهذا يجعل الأسنان تبدو معوجّة أو غير متماثلة.

الإطباق العميق: (بالإنجليزية: Deep Bite)، ويحدث عندما تُغطّى الأسنان السفلية بنسبةٍ كبيرة من الأسنان العلوية. الإطباق المعكوس: (بالإنجليزية: Reverse Bite)، ويحدث عندما تُطبق الأسنان العلوية إلى الداخل أكثر من الأسنان السفلية.

الإطباق المفتوح: (بالإنجليزية: Open Bite)، ويحدث عندما لا تُطبق الأسنان العلوية الأمامية على نظيرتها السفلية عند إغلاق الفم، وتكون هذه المشكلة في الغالب نتيجة عادة مصّ الإبهام (بالإنجليزية: Thumb Sucking) من قِبل الطفل لفترةٍ زمنيةٍ طويلة. مشاكل صحيّة أخرى: مثل الحاجة للتقويم كجزء من علاج حالات الشفّة المشقوقة والحنك المشوق (بالإنجليزية: Cleft Lip and Palate)، والحالات الطفيفة من انقطاع النفس النومي (بالإنجليزية: Sleep Apnea)، ففي الأخيرة يقوم أخصائي التقويم بصنع جهاز مماثل لواقي اللثة يمنع انغلاق مجرى التنفّس أثناء النوم.

 

 

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews