قد يعتقد البعض بأن حفظ القرآن من الأمور الشاقة، ولكن الأمر أبسط من ذلك فهو يحتاج فقط إلى العزيمة، والإصرار، وإخلاص النية إلى الله، فهناك لحفظ القرآن الكريم فوائد كثيرة ، منها الفوز بمغفرة الله، دخول الجنة، تكفير السيئات وغيرها من الأمور العظيمة.

أفكار تحفيزية لحفظ القرآن

هناك بعض الأفكار التي تحفّز المسلم وتساعده على حفظ القرآن الكريم، وفيما يأتي بيان جانبٍ منها:

المداومة على حضور مجالس العلماء، خاصة القراءء منهم.

العلم بأن حفظ القرآن الكريم نعمة عظيمة تستحق من المسلم الشكر.

معرفة أن حفظ القرآن الكريم هو باب العلم، وأن كل آيةٍ يحفظها المسلم تعد باباً مفتوحاً إلى الله جل جلاله.

الالتحاق بمدارس ومراكز وحلقات تحفيظ القرآن الكريم.

الالتزم بإمامة أحد المساجد إن استطاع ذلك، فهذه وسيلةٌ ناجحة جداً للتحفيز على حفظ القرآن الكريم.

الحرص على تخصيص مصحفٍ واحدٍ للحفظ، واتخاذه من المصاحف التي تبدأ صفحاتها جميعاً برأس آيةٍ وتختم برأس آيةٍ كذلك، كما يمكن الاستعانة بالمصحف المجزّء أيضاً.

الحرص على صُحبة الحريصين على ذكر الله تعالى، والمُقبلين على تلاوة آيات كتابه.

معيقات حفظ القرآن الكريم

إن لحفظ القرآن الكريم بعض المعيقات التي يجدر بالمسلم أن يتخلّص منها حتى يتمكّن من الإقبال عليه، وفيما يأتي بيان جانبٍ منها:

كثرة الذنوب والمعاصي والآثام. ضعف الإخلاص لله جل وعلا.

تقطيع في الحفظ وعدم المداومة عليه. الانشغال بأمور الدنيا وتعلّق القلب بها.

عدم إعطاء الوقت الكافي للحفظ.

الرفقة السيّئة التي تشغل المسلم عن حفظ القرآن الكريم، وتقلّل من عزيمته في ذلك.

حفظ عددٍ كبيرٍ من الآيات في وقتٍ قصيرٍ.

ترك التعاهد والمراجعة الدائمة لما يحفظه المسلم من آياتٍ.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews