أيام قليلة تفصلنا على بداية العام الجديد “2022” والجميع يملؤه الحماس لمعرفة ما يخبئه العام الجديد من أحداث ولحظات، ووفقًا لخبيرة الفلك والطاقة الدكتورة “ريهام السعيد”، فإن “2022” تكشف عن تقنيات وتعديلات جديدة في عمليات التجميل وتغيير بشكل غير مسبوق فيما يخص مستحضرات التجميل، وكذلك تحمل في طياتها العديد من المفاجأت منها: انفصالات مفاجئة لبعض مشاهير الفن والسوشيال ميديا، وحدوث جدل كبير حول أسباب الانفصال مثل الجدل المنتشر حول انفصال الفنانة شيرين وحسام حبيب.

وقالت “ريهام السعيد أن العام الجديد “2022” سوف يُشرق على المرأة بأحداث ولحظات سعيدة، فهو عام تعزيز دور المرأة وتمكينها وحمايتها؛ حيث سيتم إصدار العديد من القوانين؛ والتي تدعم مصلحة المرأة ودورها الملموس في المجتمع، إضافة إلى حدوث بعض القضايا المجتمعية التي ستجعلنا نعيد النظر مرة أخرى في القيم الأسرية، والعودة إلى العائلة.

وأضافت “السعيد” إن العام الجديد سيبدأ بتراجع كوكب فينوس “كوكب الحب والعلاقات” واقترانه بكوكب التحولات المفاجئة “بلوتو” وسوف ينتج عن ذلك التراجع، ظهور أشخاص وأحداث من الماضي، مما ينبهنا إلى التفكير في علاقتنا بأنفسنا أولا، إلا أن احتمالية رجوع العلاقات غير محبز حتى ٢٩ يناير.
وألمحت إلى أن مصير العلاقات الغير مترابطة حتمًا سيكون نهايتها الانفصال وذلك في بداية وطوال أشهر السنة، فضلا عن احتمالية رجوع العلاقات المنفصلة حتى 29 من يناير، وإذا حدث وعادوا فذلك لن يستمر كثيرًا.

كما تابعت خبيرة الفلك أن كوكب “عطارد” المسئول عن الإنترنت والأجهزة الإلكترونية يسير بشكل متوازي مع كوكب “فينوس” وكوكب “بلوتو” لذلك سيكون هناك العديد من اللغط والتسريبات لحوارات مع مسئولين وشخصيات مشهورة سينتج عنها إثارة الجدل، إلى جانب انتشار بعض الجرائم الإلكترونية مثل سرقة الحسابات البنكية، الأمر الذي سينتج عنه تطور وتغير فيما يخص التعامل الإلكتروني البنكي أو العملات الرقمية، وتعديلات مفاجئة فيما يخص الانترنت والسوشيال ميديا واقترانها بالمال و الاقتصاد.

وأشارت “السعيد” إلى أن هناك العديد من التغييرات المناخية في عام “2022” فبعض دول العالم لا يستطيع أن يصل إليها الطعام؛ بسبب الفيضانات أو الأمطار الغزيرة الذي سيضر بهذه الدول، وأيضًا بسبب هذه التغييرات المناخية كالضباب الذي سيحل بشكل مفاجئ في سماء العديد من البلدان ف حدث جديد و خارج عن المألوف؛ وهناك احتمالية حدوث تلوث في مياه بعض المناطق أو الدول، لتظهر بعض قضايا الغذاء في العالم بسبب تلك التغييرات المناخية، مما سيغير طريقة تعاملنا مع هذه القضايا و سنكون أكثر حرصًا علي الموارد الغذائية.
وعن توقعها وما الذي سوف يحدث في العالم الفترة المقبلة، صرحت “ريهام السعيد”: توقعي للعام الجديد “2022” بأن هناك اكتشافات علمية كبيرة ونهاية لبعض الأمراض المستعصية، وأيضًا الاكتشافات الأثرية وظهور ملفات سرية مثيرة للجدل تغير من منظورنا للحياة وللكون، وهناك اكتشافات جديدة تبرز العلوم الماوارئية والعلوم الروحانية وبعض العلوم القديمة التي كانت محجوبة عن البشرية، إضافة إلى اكتشاف العديد من الثروات التي تخرج من الأرض”.

واختتمت قائلة: “عام “2022” يكشف عن العديد من الثورات الاقتصادية، وتقلبات في العديد من العملات والمعاملات المالية، حيث يشهد انهيار بعض العملات وصعود أخرى إلى جانب الثراء المفاجيء للبعض أو فقدان الثروات، إضافة إلى انهيار قوى عالمية عظمى وظهور قوى أخرى”.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews