شكّلت إدارة «قطار الرياض»، لجنة للتحقيق في ملابسات سقوط غطاء خرساني على مركبة كانت تسير بالطريق الموازي لمسار القطار، مساء الثلاثاء الماضي، مما أدى لوقوع إصابات بين ركابها.

وأوضحت، في بيان صحافي، أن غطاءً خرسانياً سقط من جسر يقع على المسار الثاني من المشروع (محور طريق الملك عبد الله)، على مركبة عابرة، وأدى إلى إصابة بعض ركابها، تم نقلهم على أثرها لتلقي العلاج، مؤكدة مباشرة جميع الإجراءات اللازمة لضمان السلامة العامة بالموقع، بالتنسيق مع الجهات المختصة والشركات المسؤولة عن تنفيذ المشروع، وتشكيل لجنة للتحقيق في الحادث واتخاذ الإجراءات الجزائية.

وعلى مدى الأيام الماضية، تداول مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي، صوراً ومقاطع فيديو تظهر آثار سقوط الغطاء الخرساني على المركبة وحجم الأضرار التي لحقت بها، وآثار الدماء والإصابات التي تعرض لها الركاب بعد الحادثة، متسائلين عن أسباب السقوط المفاجئ لتلك القطعة، والإجراءات التي سيتم اتخاذها، وكيفية تلافي الأضرار التي وقعت جراء الحادث.

من جهتها، أوضحت شقيقة السيدة المصابة في الحادثة، أن شقيقتها كانت في مشوار مع عائلتها، وعند مرورهم من تحت النفق، فوجئوا بسقوط الغطاء الخرساني عليهم، واختراقه الزجاج الأمامي للسيارة، مما أدى لإصابتها بجرح في يدها، وتعرض زوجها وابنها البالغ من العمر سنتين لإصابات بسيطة، بينما كانت إصابات العاملة المنزلية بليغة في القدم والساق.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews