ودع البرازيلي مارسيلو نجم ريال مدريد، مساء اليوم الاثنين ،  الميرنجي بالدموع بعدما انتهى عقده مع النادي بنهاية الموسم المنقضي.

 

وقال مارسيلو، خلال مؤتمره الوداعي اليوم الإثنين: “أريد أن أشكر النادي، وزملائي الذين كنت محظوظا بما يكفي للعب بجانبهم، والمدربين وجميع موظفي النادي، لقد كنت في أفضل ناد في العالم وصنعت التاريخ هنا”.

 

وأضاف: “كانت زوجتي بجانبي دائما، وأنجبت لي طفلين رائعين، وإذا كانت لدي القوة اليوم فهذا بسببك كلاريس، وحين رحلت عن البرازيل كنت أرغب في اللعب في فريق أوروبي كبير والمشاركة بدوري الأبطال، وكانت مغامرة رائعة”.

 

وتابع: “اليوم أغادر النادي باعتباري اللاعب الأكثر فوزا بالألقاب، في تاريخ أفضل نادٍ بالعالم”.

 

وأردف: “راؤول، حين وصلت للنادي كانت لدي ذكريات كبيرة معك، وحين ولد ابني الأول إنزو، أعطيتنا سلة بها أشياء كثيرة وكانت تفاصيل لا ننساها أبدا، وأردت أن أحذو حذوك، وكنت مثالا لي”.

 

واستكمل: “اليوم يوم فرح، ونبكي بفرح، حيث أغادر وأنا سعيد جدا، وعائلتي كلها فخورة بي، وأنا محظوظ”.

 

وأتم: “هذا ليس وداعا، لأنني لا أشعر أنني سأغادر ريال مدريد، ومستقبل هذا النادي واعد جدا، لقد وصلت هنا كصبي وأغادر كرجل، وشكرا جزيلا لكم جميعا”.

 

ويذكر أن مارسيلو انضم إلي لريال مدريد في عام 2007، قادما من فلومينينسي البرازيلي مقابل 6.5 مليون يورو، لعب بقميص الملكي 15 عاما متتالية، حقق خلالها كل الألقاب المحلية والقارية.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews