إن وكالة النجوم الإعلامية دائما ما تلتزم بمواثيق الصحافة المتخصصة، وتعمل جاهدة على العناية بالأخبار كمادة متخصصة، فإن ذلك يتطلب وجود محررين أكفاء يكون دأبهم العمق في تناول الروايات الإخبارية، وبحيث يكونوا قادرين على التمييز بين ما هو جوهري وما هو ثانوي من المعلومات، والبناء المنطقي السليم للمواد، واستيعاب ثقافة المجتمع وتركيبته والعوامل المؤثرة في الرأي العام المحلي، والتمتع بالمهنية الصحفية العالية، وغير ذلك من سمات”، كما أنها دائما ما تستعين بخريجي التخصصات الأكاديمية المنوعة في المجالات المختلفة لتكوين الصحفي المتخصص، وإتاحة الفرصة لهم للحصول على دورات الكتابة والتحرير وصياغة الأخبار، فضلا عن استقطاب نخبة من الخبراء والمتخصصين في المجالات المختلفة ليكونوا مستشارين ومحللين وباحثين يتم اللجوء إليهم لتسليط الضوء على القضايا محل المعالجة”.

 

كما أن الكثير من المعاهد والكليات الإعلامية العربية “بمناهجها الراهنة تخرج القادرين على القيام بأعمال المندوبين الصحفيين العامين فحسب، الذين يحتاجون إلى تأهيل نظري وعملي يؤهلهم في العمل التحرير المتخصص”، وأن الوكالة تقوم بجهوداً كبيرة تبذل لتجسير الفجوة بين النظرية والتطبيق في الدراسات الإعلامية، من خلال زيادة ساعات التدريب العملي في مناهج تدريس الإعلام، وإتاحة فرصة كافية لتدريب خريجي الإعلام في مراكز التدريب المؤهلة بعد تخرجهم

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews